مؤسسات وجمعيات تركية تسعى لرسم ابتسامة على وجوه أطفال الحرب

30 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
مؤسسات وجمعيات تركية تسعى لرسم ابتسامة على وجوه أطفال الحرب

تواصل المؤسسات والجمعيات التركية مساعيها الرامية إلى رسم البسمة على وجوه الأطفال السوريين الذين يعانون ظروفًا نفسية ومعيشية صعبة بسبب الحرب المستمرة في بلادهم منذ أعوام.

وفي إطار حملة شبابية خيرية، أنتج وقف “أنصار” التركي مئات الدُمى لتوزيعها على الأطفال في مناطق مختلفة من سوريا، بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي.

وأشرفت فرق تابعة للوقف والهلال الأحمر على توزيع 8 آلاف و 800 دُمية على الأطفال في مخيمات النازحين بمدينة “أعزاز” وقرية “البل” في ريف محافظة حلب شمالي سوريا.

كما وزّع الهلال الأحمر التركي مواد تنظيف على النازحين السوريين في مخيمات أعزاز.

وقال مدير عام الهلال الأحمر، إبراهيم ألطان، في تصريح صحفي، إنهم سيواصلون جهودهم لمساعدة السوريين وخاصة الأطفال في هذه المرحلة العصيبة.

إعلان

وأعرب عن شكره للمتطوعين في وقف “أنصار” التركي حيال مساهمتهم في دعم الأطفال السوريين من خلال الحملة الشبابية.

المصدر: الاناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.