غروب الشمس في كبادوكيا التركية.. لوحة فنية طبيعية يقصدها السياح

26 أبريل 2018آخر تحديث :
غروب الشمس في كبادوكيا التركية.. لوحة فنية طبيعية يقصدها السياح

علاوة على مدنها التاريخية تحت الأرض ومداخن الجنيات وجولات المناطيد، تشتهر مدينة كابادوكيا التاريخية بولاية نوشهير وسط تركيا، بالمناظر الطبيعية الرائعة التي تتشكل أثناء غروب الشمس.

ويستمتع مئات السياح المحليين والأجانب الذين يقصدون المدينة يومياً، بمنظر غروب الشمس، وهم فوق التلال الصخرية المنتشرة في كافة أنحاء المدينة.

ويخلّد السياح والمُقبلين على الزواج، منظر غروب الشمس في المدينة، من خلال التقاط صور تذكارية ومقاطع فيديو.

وفي تصريح للأناضول، قال مراد دينجي رئيس رابطة المرشدين السياحيين في كابادوكيا، إنّ السياح الذين يتوافدون إلى المدينة، يولون اهتماما كبيراً لمنظر غروب الشمس.

وأوضح دينجي أنّ السياح لا ينهون جولتهم السياحية اليومية، إلّا بعد رؤية منظر غروب الشمس، والاستمتاع بجمال الطبيعة والتقاط الصور التذكارية في تلك اللحظات.

وأشار إلى وجود زيادة كبيرة في عدد السياح الوافدين إلى كابادوكيا، منذ مطلع العام الحالي، مقارنة مع الفترة نفسها من العام المنصرم.

بدوره قال السائح الهندي سانديب بيهل، إنه جاء من ولاية بنجاب الهندية إلى تركيا، بهدف زيارة كابادوكيا، والاستمتاع بأماكنها التاريخية ورؤية غروب الشمس فيها.

وتشتهر منطقة كابادوكيا، بما يعرف بـ “مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل العوامل الطبيعية، إضافة إلى معالم سياحية أخرى مثل كنائس منحوتة في الصخر، ومدن أثرية تحت الأرض، فضلا عن أنشطة ترفيهية، في مقدمتها رحلات المنطاد.

ويعتقد بأن تسمية “مداخن الجنيات”، تعود لمعتقدات شعبية قديمة، تفيد بأن الجن يعيش في كهوف المنطقة وصخورها المعروفة بـ”المداخن”، وهي ناجمة عن تفاعل عوامل الطبيعة، منذ ملايين السنين، وحت الصخور البركانية بشكل عام، بفعل مياه الفيضانات والرياح الشديدة، وأخذت أشكالا مخروطية على قمتها كتلة صخرية، مع مرور الزمن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.