أطفال إدلب في سوريا ينظمون معرضًا علميًا في ظل الحرب المدمرة

26 أبريل 2018آخر تحديث :
أطفال إدلب في سوريا ينظمون معرضًا علميًا في ظل الحرب المدمرة

أقام أطفال سوريون، بمحافظة إدلب، شمالي البلاد، معرضا علميا، بهدف لفت الأنظار إلى إبداعاتهم وطاقاتهم، وتطلعهم للمستقبل، رغم ترعرعهم في ظل الحرب.

وعرضت في المعرض 90 تجربة واخترع، أنجزها الطلاب المشاركون، رغم الإمكانات المحدودة، بحضور مشرفين، وأولياء أمور.

وفي حديث للأناضول، قال المهندس “ميسم عمير”، الذي يعمل مدرسًا، إن الهدف من المعرض هو تقييم طاقات الطلبة، بعد ظهور الرغبة الملحة لديهم للابتكار، وتعزيز حبهم لدروس الفيزياء والكيمياء، وصولًا إلى إنتاج جيل من المهندسين والمخترعين مستقبلًا.

وأضاف “عمير”: “كنا نهدف عرض روبوتات وأجهزة متطورة يتم التحكم بها عن بعد، إلا إننا لم نتمكن من إنجازها بسبب قلة الإمكانات في إدلب”.

وأشار إلى أن الخطوة كسرت الاعتقاد الخاطئ بأن الأجيال الجديدة انحرفت عن مسارها بسبب الحرب.

من جانبها، قالت “حنان رجب”، وهي طالبة في الصف السابع: “أستاذنا دربنا وشجعنا، وبفضل المعرض أشعر بإنني قوية ومتعلمة”.

وقالت زمليتها من الصف الثامن، “سيدرا خطيب”، إنها قامت بإجراء تجارب فيزيائية بدلًا من حفظ المواضيع. مشيرة أنها وزميلاتها قمن بصناعة مولد كهرباء يعمل بضغط الماء.
المصدر: الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.