“حظر الأسلحة الكيميائية”: جمعنا عينات من موقع الهجوم في دوما السورية

21 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
رجل يمر وسط مبان مدمرة في بلدة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا يوم 21 مارس آذار 2018. تصوير: بسام خبيه - رويترز.
رجل يمر وسط مبان مدمرة في بلدة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا يوم 21 مارس آذار 2018. تصوير: بسام خبيه - رويترز.

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، السبت، أن خبراءها أخذوا عينات من موقع الهجوم في مدينة دوما السورية.

وذكرت المنظمة أن فريق التحقيق التابع لها زار اليوم أحد المواقع داخل دوما، وجمع عينات على من موقع الهجوم في جرى السابع من الشهر الحالي لتحليلها.

وأضافت في بيان أنها “تجري حاليا تقييما للوضع من أجل خطواتها المقبلة بما في ذلك القيام بزيارة ثانية إلى دوما”.

وأكدت المنظمة أن “العينات التي جرى جمعها ستنقل إلى معامل (ريجيسويك) بهولندا لتحليلها في المختبرات الخاصة بالمنظمة”.

وأوضحت أنه “بناء على نتائج تحليل العينات ستعد بعثة تقصي الحقائق تقريرها لتقديمه للدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية”.

إعلان

والسبت الماضي، وصلت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى العاصمة السورية؛ للبدء بالتحقق من استخدام مواد سامة في دوما بريف دمشق.

وكانت دول غربية ومصادر محلية اتهمت النظام السوري بشن هجوم كيميائي على بلدة دوما، في 7 أبريل/نيسان الجاري؛ ما أسفر عن مقتل 78 مدنيا وإصابة المئات.

وردا على هذا الهجوم، شنت واشنطن وباريس ولندن، فجر السبت الماضي، ضربة ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.