لجنة تحقيق دولية تكشف حقائق صادمة عن معاناة السوريين خلال 7 سنوات

19 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
امرأة سورية تهرب أثناء القصف
امرأة سورية تهرب أثناء القصف

كشفت لجنة تحقيق دولية أمس الأربعاء عن حقائق صادمة لمعاناة السوريين خلال 7 سنوات من الحرب على يد قوات النظام وحلفاؤه.

وقالت “كاترين مارشي أويل” رئيسة اللجنة الدولية المستقلة بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا، إن “الشعب السوري عانى فظائع تفوق الوصف خلال السنوات السبع الماضية”، بحسب وكالة الأناضول.

جاء ذلك خلال جلسة عامة للجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء، لمناقشة التقرير السنوي الأول للجنة المختصة بانتهاكات حقوق الإنسان منذ مارس / آذار 2011، تاريخ اندلاع الثورة السورية على نظام بشار الأسد.

وأضافت رئيسة اللجنة التي تشكلت بقرار أممي العام الماضي، “تلقينا تقارير متكررة منذ بداية اندلاع الأزمة، عن فظائع ترتكب في سوريا تشمل عمليات تعذيب واسعة النطاق، واختفاء قسريا، وعنفا جنسيا ضد الإناث والذكور، بما في ذلك الاسترقاق الجنسي”.

وأضافت “مارشي أويل”، إن اللجنة تلقت أيضا تقارير عن “هجمات ضد المدنيين وأهداف مدنية، بينها مدارس ومستشفيات، فضلا عن ادعاءات باستخدام أسلحة كيميائية”.

إعلان

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد وميليشياته تسبب في قتل نحو مليون سوري وتشريد أكثر من 12 مليون آخرين في الداخل ودول الجوار وتدمير معظم المدن والمناطق السورية.

الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.