واشنطن تهدد باستخدام القوة العسكرية ضد روسيا في سوريا .. وتكشف عن الأسباب !!

18 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش الأميركي
الجيش الأميركي

أعلنت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام القوة ضد روسيا في سوريا حال تطلب الوضع ذلك، متهمة مرتزقة روس بمهاجمة قوات بلادها هناك.

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، ويس ميتشيل، أمام لجنة الشؤون الدولية للكونغرس: “إننا لا نسعى للمواجهة مع روسيا لكن لا شك في أن قواتنا المسلحة ستستخدم قوة في نطاق متكافئ وضروري للدفاع عن نفسها”.

وأضاف “ميتشيل”: “نحن ندعم قنوات منع نشوب النزاع مع موسكو من أجل تجنب التصادم في مجال قتالي صعب تضيق حدوده، وهذه الجهود تسمح بتقليل خطر الخطأ أو سوء الفهم”، وفقًا لوكالة “سبوتنيك”.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي أن مرتزقة روس حاولوا مؤخرًا، مهاجمة المواقع الأمريكية في سوريا. وأوضح “أن تدخلهم (الروس) المتهور في سوريا ودعم نظام الأسد رفع مخاطر المواجهة مع الغرب. وأحد الأمثلة على هذا السلوك كان الهجوم الفاشل للمرتزقة الروس في سوريا مؤخرًا”.

واعتبر “ميتشيل” أن روسيا لا تشارك أي أهداف استراتيجية للولايات المتحدة على الأرض السورية، متهمًا موسكو بأنها تسعى بالدرجة الأولى “للحفاظ على وجودها في سوريا للاستفادة منها كموطئ قدم لتعزيز تأثيرها على تطورات الأحداث اللاحقة في سوريا نفسها وكذلك في العراق وكل منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط”.

إعلان

وتابع: “نحن نُصر على أن تكون روسيا شريكًا بناء في هذه العملية، وتعمل على إجلاس (الأسد) إلى طاولة الحوار. وحتى الآن تتجاهل روسيا هذه الدعوات وتقوض عملية جنيف”.

وشهدت الأيام الماضية تصعيدًا بين روسيا والولايات المتحدة على خلفية الضربات الصاروخية الأخيرة على منشأت تابعة لـ”نظام الأسد” في سوريا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.