مقتل وأسر مجموعة لـ”حزب الله” شرقي درعا جنوب سورية

18 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش السوري الحر في مدينة منبج
الجيش السوري الحر في مدينة منبج

أحبط مقاتلو “قوات شباب السنة”، صباح اليوم الأربعاء، محاولة تسلل لميليشيا “حزب الله” في ريف درعا الشرقي، وأوقعوا قتلى وأسرى في صفوفهم.

وأفادت “قوات شباب السنة” على معرفاتها الرسمية، بأن مقاتليها تمكنوا من أسر و قتل مجموعة من عناصر (حزب الله) اللبناني، على أطراف مدينة بصرى الشام، خلال محاولتهم التسلل للمدينة من جهة محافظة السويداء”.

تزامنت الاشتباكات مع قصفٍ بقذائف الهاون و المدفعية، من مواقع “ميليشيات الأسد” بريف السويداء يستهدف مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي.

كما دارت اشتباكات بالقرب من منطقة أزرع شرقي درعا بين فصائل الثوار وقوات النظام، ترافقت مع قصف مدفعي على بلدة بصر الحرير في الريف الشرقي.

كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرية كوم الرمان في منطقة اللجاة بالريف الشمالي الشرقي لدرعا؛ ما أدى لأضرار في ممتلكات المدنيين، ولم ترد معلومات عن ضحايا.

إعلان

وفي سياقٍ متصلٍ، شهدت مناطق في محيط سحم الجولان بحوض اليرموك، في القطاع الغربي من ريف درعا، إطلاق نار متبادل بين “جيش خالد بن الوليد” المبايع لـ”تنظيم الدولة” من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى.

المصدر: الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.