خسائر لنظام الأسد في عملية نوعية لفصائل القلمون الشرقي

17 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش السوري الحر
الجيش السوري الحر

تكبَّد “نظام الأسد” خسائر على مستوى العناصر والآليات، في عملية نوعية لفصيلي “جيش تحرير الشام” و”قوات أحمد العبدو” بالقلمون الشرقي.

وأفاد الفصيلان عبر معرفاتهما الرسمية، بأنهما تمكنا معًا من قتل أكثر من 10 عناصر لميليشيات النظام على محور المحسا، وتدمير عربة “بي إم بي”.

جاء ذلك ضمن “الغزوة الرابعة” من العملية العسكرية التي تم إطلاقها تحت اسم “الشهيدة سعاد الكياري” ضد “قوات الأسد” وميليشياته في القلمون الشرقي.

وكان “جيش تحرير الشام” و”قوات أحمد العبدو” أطلقا العملية العسكرية (سعاد الكياري) بهدف تخفيف الضغط على المنطقة من جانب الروس و”نظام الأسد”.

وتتزامن المعركة ضمن مرحلتها الرابعة مع مفاوضات تجريها روسيا مع فصائل المنطقة، والتي انتهت بالاتفاق على خروج بعض الفصائل وعلى رأسها “جيش الإسلام” الذي بدء في الانتقال إلى جرابلس.

إعلان

يشار إلى أن “جيش تحرير الشام” أكبر فصيل عامل في المنقطة، رفض إجراء أي مفاوضات مع الروس أو الخروج من المنطقة، فضلًا عن عدم تمثيله ضمن “القيادة الموحدة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.