أول دولة عربية تبدي استعدادها لإرسال قوات إلى سوريا

17 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
مدينة حلب المدمرة
مدينة حلب المدمرة

أبدت المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، استعدادها لإرسال قوات إلى الأراضي السورية ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحافي من الرياض، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقال “الجبير”: “نجري نقاشًا مع الولايات المتحدة بشأن إرسال قوات إلى سوريا، ونفعل هذا منذ بداية الأزمة السورية”، لافتًا إلى أن بلاده سبق وأن اقترحت الفكرة على الرئيس السابق باراك أوباما.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أكدت في تقريرٍ لها -نقلًا عن مسؤولين أمريكيين-، أن “(إدارة ترامب) تسعى إلى تجميع قوة عربية لتحل محل القوة العسكرية الأمريكية في سوريا، بعد الانتهاء من (تنظيم الدولة)”.

وأوضحت الصحيفة: أن المبادرة الحالية تهدف إلى تجنب فراغ أمني في سوريا يسمح لـ”تنظيم الدولة” بالعودة أو التنازل عن المكاسب التي تحققت بصعوبة للقوات المدعومة من إيران في سوريا.

إعلان

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب” اشترط على السعودية مؤخرًا دفع تكاليف بقاء القوات الأمريكية على الأراضي السورية بعدما طالبته الرياض بعد سحب قواته.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.