فيصل القاسم يحذر من مصير كارثي في سوريا

16 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
فيصل القاسم
فيصل القاسم

حذر الإعلامي السوري، فيصل القاسم، من سيناريو خطير في سوريا، في حال استمر تمركز إيران وميليشياتها في البلاد لحماية النظام.

‏وقال “القاسم” في تغريدةٍ على حسابه “تويتر”: “إذا لا سمح الله بقيت ايران وميليشياتها الطائفية الفاشية في سوريا، بحجة المماتعة والمقاولة، فستكون سوريا نسخة قذرة عن العراق ولبنان اللذين تحوَّلا إلى بلاد فاشلة”.

وأضاف الإعلامي السوري: “تدخلت إيران في العراق فحصلت بغداد على لقب أوسخ عاصمة في العالم، وتدخلت في لبنان فغرقت بيروت في مزابلها،.. ماذا تحمل إيران للسوريين يا ترى أكثر مما حملته للعراق ولبنان واليمن؟”

وتجدر الإشارة إلى أن إيران من أبرز الداعمين لنظام الأسد عسكريًّا واقتصاديًّا وماليًّا لقمع الشعب السوري منذ اندلاع الثورة، في مارس/ آذار2011، وتسبب ذلك في قتل نحو مليون مدني وتشريد نحو 12 مليون آخرين.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.