تحذير من تأثير ضعف الليرة على تصنيف تركيا السيادي

تحذير من تأثير ضعف الليرة على تصنيف تركيا السيادي

حذرت وكالة “موديز” العالمية اليوم الاثنين من أن انخفاض سعر صرف الليرة التركية، سيؤثر في تصنيف تركيا السيادي، ما قد تكون له تداعيات على الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد التركي.

وقالت “موديز” حسب “رويترز”، إن الضعف المزمن في العملة التركية سلبي لتصنيف ديونها السيادية وإشكالي للاقتصاد، مشيرة إلى تدني احتياطيات النقد الأجنبي التركية.

وذكرت “موديز” في تقرير عن التوقعات الائتمانية أن الليرة معرضة للضغوط، إذا أرجأت الحكومة التركية تنفيذ تعهداتها بالتحرك لمواجهة ضعف الليرة عن طريق رفع سعر الفائدة.

تصنيف وكالات الائتمان العالمية يعد بوصلة للمستثمرين في العالم، حيث تنشر تقارير تقيم الجدارة الائتمانية لمصدري السندات من الدول والشركات، أي مدى قدرة الشركة أو الدولة على سداد الديون أو قابلية الاستثمار فيها.

وينعكس هذا التصنيف، الذي تصدره هذه المؤسسات بالإيجاب أو السلب على ثقة المستثمرين في البلد الخاضع للتصنيف.

وعلى صعيد التداولات، أظهرت بيانات وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية أن سعر صرف العملة التركية أمام نظيرتها الأمريكية ارتفع اليوم الاثنين، وسجل بحلول الساعة 08:09 بتوقيت غرينيتش 4.09 ليرة للدولار، وذلك مقابل 3.7 ليرة للدولار قبل عام.

المصدر: وكالات / روسيا اليوم

موقع تركيا بالعربي مصدرك الأول والأسرع للأخبار التركية باللغة العربية https://t.me/ArabTurkeycom
2018-04-16
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Moaaz