هادي العبد الله يعيد مؤيدي الأسد إلى العام 2002 ويكشف حقيقة تاريخية منسية

15 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
هادي العبد الله يعيد مؤيدي الأسد إلى العام 2002 ويكشف حقيقة تاريخية منسية

نشر الناشط والإعلامي السوري هادي العبدالله والمعروف بموافقه المؤيدة للثورة السورية والتي واكبها من يومها الأول وأوصل للعالم حقيقة الثورة السورية والتي أنتفضت على ظلم الأسد وطالبت بأن يسود القانون فوق الجميع، نشر منشوراً أعادنا سنوات للوراء كان يهدف من خلاله لتسليط الضوء على خيانة نظام الأسد للعراق في العام 2002 من خلال التصويت على قرار يدعو الولايات المتحدة برئاسة جورج بوش الأب لاجتياح العراق.

وقال العبدالله في منشور له على حساباته الرسمية على فيسبوك وتويتر:

إلى كل من يعارض الضربة الغربية على نظام الأسد المجرم من المؤيدين والرماديين وكي لاننسى تاريخ نظامكم في مجلس الأمن. في العام 2002 طرحت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا القرار رقم 1441 والذي ينص على أن العراق خرق شروط وقف إطلاق النار التي وضعت بعد حرب الخليج 1991 وطالب القرار النظام العراقي بالكشف عما لديه من أسلحة الدمار الشامل وهدد القرار بعقوبات وخيمة على العراق إن لم يمتثل لمجلس الأمن.

وتابع العبدالله أنه وفي ذلك اليوم تم التصويت على القرار بالإجماع بين أعضاء المجلس ومن ضمن الدول الموافقة كان “نظام الأسد” تم غزو العراق بعد 5 أشهر من القرار 1441 دون الرجوع إلى مجلس الأمن ثانية.

https://www.facebook.com/HadiAlabdallah/photos/a.1920741801483568.1073741828.1917410185150063/2532626213628454/?type=3

 

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.