مجلس الأمن يرفض مشروع قرار روسي يدين الضربة الثلاثية بسوريا

14 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
متحدث مجلس الأمن القومي الأمريكي يستقيل من منصبه
متحدث مجلس الأمن القومي الأمريكي يستقيل من منصبه

رفض مجلس الأمن، السبت، مشروع قرار روسي لإدانة الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية على مواقع للنظام السوري، ردا على هجوم كيماوي في دوما.

ولم ينل مشروع القرار سوى تأييد روسيا والصين وبوليفيا، وعارضته 8 دول، فيما امتنعت 4 دول عن التصويت، حسب مراسل الأناضول.

ويتطلب قرار مجلس الأمن، تأييد 9 أعضاء، دون استخدام حق النقض (الفيتو) من الدول دائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا).

وفجر اليوم، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري في رد على هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما السبت الماضي أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.