حكم نهائي بالمؤبد بحق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

14 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
حكم نهائي بالمؤبد بحق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

أيدت محكمة النقض المصرية السبت حكما بالسجن المؤبد على المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع واثنين آخرين من قيادات الجماعة المحظورة حاليا، في قضية متعلقة بإدارة اعتصام للإسلامين في العام 2013، حسب ما أفاد محاميه.

وكانت محكمة جنايات الجيزة قضت في أيار/مايو الماضي بالسجن المؤبد بحق بديع واثنين من قيادات الجماعة في إعادة محاكمة بعد حكم أول بحقه بالإعدام، وهو الحكم الذي طعن فيه المتهمون.

وقال عضو فريق الدفاع عن المتهمين عبد المنعم عبد المقصود إن محكمة النقض (أعلى محكمة جنائية في مصر) رفضت الطعون وأيدت حكم السجن المؤبد على بديع واثنين آخرين من قيادات الجماعة من بينهم المتحدث باسم الجماعة محمود غزلان، وبالسجن خمس سنوات لـ14 آخرين في القضية نفسها.

وعقوبة السجن المؤبد هي الحبس 25 عاما في مصر.

وبرفض الطعون، أصبحت هذه الأحكام نهائية بحق المتهمين. وهو الحكم النهائي الثالث بالسجن المؤبد بحق بديع، وفقا لمصدر قضائي.

إعلان

وأيدت محكمة النقض السبت إدانة بديع والمتهمين الآخرين بارتكاب جرائم “قيادة في جماعة إرهابية، وإمدادها بمعونات مادية ومعنوية، وإعداد مخطط لإشاعة الفوضى في البلاد والتحريض على اقتحام منشآت شرطية ومؤسسات حكومية”، حسب ما قال مصدر قضائي.

وتتعلق القضية بمشاركة المتهمين في إدارة اعتصام انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في محيط مسجد رابعة العدوية في شرق القاهرة 2013 احتجاجا على الاطاحة بمرسي، في ما يعرف إعلاميا بقضية “غرفة عمليات رابعة”.

وفضت قوات الأمن اعتصام رابعة العدوية في القاهرة في 14 آب/أغسطس 2013، ما أسفر عن مقتل مئات المحتجين.

ومذاك، صنفت السلطة الجماعة “تنظيما إرهابيا” وحلت ذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة ومنعت كوادره من الترشح في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.