هل حقاً أصدر النظام السوري عملة ورقية جديدة من فئة 5000 ليرة ؟

13 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
5000 ليرة سورية
5000 ليرة سورية

قالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، إن أسواق الصرف استأنفت تعاملاتها وسط هدوء نسبي واضح في الأسعار، إذ تتحرك أسعار صرف الدولار أمام الليرة السورية في السوق السوداء قرب السعر الرسمي، بزيادة طفيفة أو انخفاض طفيف، ويمكن اعتبار سعر 436 ليرة سعراً وسطياً فعلياً للسوقين يوم أمس، وذلك بعد أن كان قد انخفض إلى مستوى 420 ليرة في وقت سابق”.

وأضافت: “ترافق ذلك مع انتشار لشائعات تتعلق في أسعار الصرف وطباعة العملة المحلية، وكان أبرزها طباعة ورقة نقدية جديدة من فئة 5000 ليرة سورية، واللافت انتشار هذه الشائعات على واتس آب على شكل رسائل، إضافة إلى صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك”.

وجاء الرد، بحسب الصحيفة، عبر الموقع الرسمي للمصرف إذ نشر نصاّ ينفي تلك الشائعات، جاء فيه أنه (تأكد للجميع نجاح السياسة النقدية في فرض استقرار نسبي واضح لليرة السورية وهو الهدف الذي أعلنه مصرف سورية المركزي منذ سنتين تقريباً، وتحقق ذلك الاستقرار بدقة فاجأت الكثيرين حيث ترافقت إدارة السياسة النقدية مع انتصارات الجيش الميدانية)”.

وأضاف: “لقد استقر سعر الصرف في العام الماضي بجوار 520 وفي هذا العام استقر على 438 مع هامش حركة يعتبر مقبولاً نسبياً بمقدار 5 بالمئة نحو الأعلى أو الأدنى؛ وقد شكّل ذلك بيئة عمل مناسبة للحركة التجارية والصناعية وسمح بتحقيق نتائج إيجابية للنشاط الاقتصادي عموماً رغم كل الضغوط”.

وجاء في النص أيضاً: “في إطار الحملة المستمرة للتشويش على مكتسبات الاقتصاد السوري عموماً ونتائج السياسة النقدية في استقرار نسبي لليرة السورية تناولت وسائل التواصل الاجتماعي خبراً غريباً عن طرح فئة خمسة آلاف ليرة في الأسواق حيث قامت بعض المواقع بنقل الخبر الصحفي للعام الماضي الذي جرى فيه الإعلان عن طرح فئة ألفي ليرة واعتبرته إعلاناً مناسباً للتشويش على السياسة النقدية، ونسي مروجو خبر المؤتمر الصحفي المزعوم أن المواصفات التي يدعونها هي المواصفات التي توجد على فئة الألفين وأن المصرف المركزي قد اعتمد منذ سنتين سياسة الابتعاد عن الأخبار أو التصريحات غير المفيدة ويركز في مختلف المؤتمرات أو اللقاءات الصحفية على ما يتم إنجازه ضمن خطة تم الإعلان عنها منذ سنتين وتسير بشكل جيد وتأكد للجميع أن ما تم التخطيط له يتم تنفيذه بالشكل السليم وفي التوقيت المناسب”.

إعلان

وختم: “يرجى من جميع المواطنين ومختلف فعاليات الاقتصاد السوري توخي الدقة وعدم تصديق أي خبر إلا إذا كان صادراً عن المصرف المركزي وعلى موقعه الرسمي cb. gov. sy وسيتم في الأشهر القادمة الإعلان عما تم تحقيقه من مختلف الأهداف التي تم الإعلان عنها في مجال الدفع الإلكتروني وتبسيط الإجراءات”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.