الخارجية التركية ترد على سؤال حول مشاركة أنقرة في ضربة ضد الأسد وهذا ما قالته

12 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الخارجية التركية ترد على سؤال حول مشاركة أنقرة في ضربة ضد الأسد وهذا ما قالته
الخارجية التركية ترد على سؤال حول مشاركة أنقرة في ضربة ضد الأسد وهذا ما قالته

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي أن بلاده تتابع عن قرب التطورات المتعلقة بالشأن السوري لا سيما عقب الهجوم الكيميائي في الغوطة الشرقية والأنباء عن قرب توجيه ضربة عسكرية غربية للنظام السوري.

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية قيام أنقرة بدعم ضربة أمريكية ضد نظام الأسد، قال أقصوي: “لنرى ما ستظهره لنا التطورات نحن نتابع الوضع عن قرب وبأهمية بالغة”.

وفيما يتعلق باستخدام قاعدة إنجيرليك الجوية في مدينة أضنة التركية في الضربات الأمريكية المتوقعة، أكد متحدث الخارجية التركية أنه سيجري بحث الشأن السوري وجميع الملفات ذات الاهتمام المشترك خلال زيارة أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ المقررة يوم الاثنين المقبل إلى أنقرة.

وشدد المتحدث باسم الخارجية التركية على أن هناك شبهات قوية جداً على أن الهجوم الكيميائي في منطقة دوما بالغوطة الشرقية جرى تنفيذه من قبل النظام السوري. مؤكداً على أهمية معاقبة المسؤولين عن هذا الهجوم.

يأتي هذا بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتزامه توجيه ضربة للنظام السوري لمعاقبته على استخدام الكيميائي في قصفه الأخير على مدينة دوما بالغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.
المصدر: ترك برس

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.