مسلحون مجهولون يستهدفون سيارة “عرَّاب مصالحات” في دمشق

11 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي

استهدف مسلحون مجهولون، -منتصف ليل الثلاثاء-، سيارة أحد عرَّابي المصالحات في دمشق، وذلك على أحد الحواجز في قلب العاصمة.

وأفاد تجمع “ربيع ثورة” على حسابه بموقع “فيسبوك”، بإصابة رئيس لجنة “المصالحة” في بلدة يلدا سابقًا، الشيخ صالح الخطيب، منتصف ليل أمس، إثر قيام مجهولين بإطلاق الرصاص على سيارته في بلدة ببيلا.

وأوضح التجمع المختص بمتابعة أخبار دمشق وريفها، أن عملية الاستهداف تمت “بعد دخوله من العاصمة دمشق عبر حاجز (ببيلا – سيدي مقداد)؛ ما أدى لإصابته في قدميه، وأُسعف مباشرةً إلى مشفى المجتهد بدمشق”.

وجاءت محاولة اغتيال عرَّاب المصالحات “الخطيب” بالتزامن مع مفاوضات بين فصائل المنطقة والجانب الروسي، بهدف تهجيرهم أو تسوية أوضاعهم من النظام.

وبرزت مواقف “الخطيب” المستفزة مؤخرًا؛ إذ إنه حمّل أهالي الغوطة الشرقية القتل والدمار الذي حصل؛ نظرًا لعدم وقوفهم في وجه الفصائل والاتجاه للمصالحة مع النظام.

إعلان

https://www.facebook.com/revo.spring/posts/1494852257310810

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.