مدير عام الهجرة التركية يتحدث عن عودة عشرات الآلاف من السوريين إلى المناطق المحررة

11 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
لاجئون سوريون في معبر باب الهمى
لاجئون سوريون في معبر باب الهمى

قال عبدالله أياز وكيل مدير عام دائرة الهجرة في وزارة الداخلية التركية، إنّ أكثر من 162 ألف لاجئ سوري، عادوا إلى المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية في إطار عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون.

وأوضح أياز، أن عمليات عودة السوريين إلى بلادهم، ستتسارع عقب عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، مشيراً إلى وجود 3 مليون و567 ألف لاجئ سوري داخل الأراضي التركية حالياً.

وأعرب أياز عن توقعاته بأن يزداد عدد اللاجئين السوريين العائدين إلى المناطق الآمنة، خلال الفترة القادمة.

وأضاف المسؤول التركي، أنّ وزارة الداخلية التركية تبذل جهودا مضاعفة لإعادة الحياة إلى طبيعتها في منطقة عفرين، وتعمل من أجل توفير الظروف الملائمة لعودة اللاجئين إلى ديارهم.

وكان الجيش التركي أعلن في 18 مارس/ آذار الماضي، السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من تحرير مركزها.

إعلان

وأطلقت القوات المسلحة عملية “غصن الزيتون”، في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، لتحرير المنطقة من إرهابيي منظمتي “ي ب ك/ بي كا كا” وداعش.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.