تعزيزات للبحرية الأميركية في المتوسط وموسكو تترقب بحذر

11 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
تعزيزات للبحرية الأميركية في المتوسط وموسكو تترقب بحذر
تعزيزات للبحرية الأميركية في المتوسط وموسكو تترقب بحذر

أعلنت البحرية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إرسال حاملة طائرات وسبع سفن حربية إلى البحر الأبيض المتوسط، في ظل تهديدات من واشنطن باللجوء إلى الخيار العسكري رداً على الهجوم الكيميائي في مدينة دوما قرب دمشق.

وأوضح بيان للبحرية أن حاملة الطائرات، والسفن الحربية المرافقة، ستبحر غداً الأربعاء، انطلاقاً من ميناء “نورفولك” بولاية فرجينيا، وعلى متنها 6 آلاف و500 عسكري، وطائرات حربية (لم يحدد عددها).

ولم يكشف البيان عن وجهة السفن على وجه الدقة، إلا أنه يتوقع التحاقها بالأسطول الأمريكي السادس، ومقره قبالة مدينة نابولي الإيطالية (جنوب شرق)، أو أحد نقاط انتشاره، قبالة جزيرة قبرص ومصر.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن مدمرة حربية أمريكية مجهزة بالصواريخ تتجه نحو السواحل السورية.

وقالت صحيفة ’’وول ستريت جورنال‘‘ إن هذا التحرك يأتي ضمن رد عسكري محتمل على استشهاد 78 مدنيًا، في هجوم كيميائي شنته قوات الأسد، السبت الماضي، على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق.

إعلان

ونقلت صحيفة ’’واشنطن إكزامينر‘‘ عن مصدر عسكري في البحرية الأمريكية، قوله ’’إن عددًا من السفن العسكرية المجهزة بصواريخ ’’توماهوك‘‘ تحركت من قبرص باتجاه شرق البحر الأبيض المتوسط، قاصدة السواحل السورية ليلة أمس‘‘.

المصدر: حرية برس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.