تصريح جديد لوزير الدفاع الأمريكي حول الضربة العسكرية لـ”نظام الأسد”

11 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

أوضح وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، اليوم الأربعاء، آخر المستجدات بشأن الضربة العسكرية المحتملة لبلاده ضد “نظام الأسد” على خلفية قصفه دوما في الغوطة الشرقية بالكيماوي.

وقال “ماتيس” -بحسب وكالة “رويترز”: إن الولايات المتحدة ما زالت “تقيّم المعلومات عن الهجوم الكيميائي في سوريا”، دون أن يوضح مزيدًا من التفاصيل.

وردًّا على سؤال، أكد وزير الدفاع، أن الجيش الأمريكي “مستعد لتقديم خيارات بشأن ضربات جوية على سوريا إذا كان ذلك مناسبًا وفق ما يقرره الرئيس”.

وكان “ترامب” هدَّد في تغريدةٍ على حسابه بموقع “تويتر” روسيا، بقوله: “استعدي يا روسيا صواريخنا الذكية قادمة”؛ إذ يأتي ذلك ضمن محاولات الولايات المتحدة لتوجيه ضربة عسكرية ضد “نظام الأسد”.

وكانت وسائل إعلام تركية، أكدت رصد دخول مدمّرة أمريكية تحمل 60 صاروخًا مجنحًا إلى الساحل السوري لطرطوس؛ تمهيدًا لتنفيذ الضربة العسكرية.

إعلان

وقُتل أكثر من 100 مدني وأُصيب أكثر من ألف آخرون -غالبيتهم من النساء والأطفال- في هجمات صاروخية تحمل غازات سامة بدأت، منذ مساء السبت وحتى صباح الأحد الماضي، على دوما.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.