المواطن التركي الذي أطمئن عليه أردوغان هاتفياً يعتزم مقاضاة الشرطة الألمانية

10 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
المواطن التركي الذي أطمئن عليه أردوغان هاتفياً يعتزم مقاضاة الشرطة الألمانية

قال المواطن التركي يوسف أونصال، إنه يعتزم توكيل محام، اليوم الإثنين، لرفع دعوى قضائية ضد الشرطة الألمانية، عقب تعرّضه لمعاملة سيئة على يد عناصر منها بمدينة “شتوتغارت” جنوبي البلاد.

وخلال حديث للأناضول، أشار أونصال (38 عامًا) إلى أنه خلال خروجه من مقابلة عمل، أمس الأحد، شاهد خيمة ترويجية أقامها أنصار منظمة “بي كا كا” الإرهابية في شتوتغارت.

وأضاف أنه ذهب باتجاه الخيمة، ليشاهد لافتات عن عفرين (ناحية بمحافظة حلب شمالي سوريا) وصورًا لأشلاء أطفال داخل الخيمة، ثم قام أنصار المنظمة بترديد هتاف “أردوغان الإرهابي”.

وأردف أنه شعر بالغضب، ورد بأعلى صوته على هتافهم قائلًا: “أنتم الإرهابيون والجيش التركي دخل عفرين ولم يلحق أدنى ضرر بالمدنيين”.

ولفت إلى أنه تعرض للضرب المبرح على يد أنصار المنظمة الإرهابية إثر ذلك. مبينًا أن الشرطة الألمانية أمسكت بيديه خلال تعرضه للضرب بدلًا من إنقاذه.

إعلان

وأوضح أن أعضاء منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية كانوا متواجدين في المكان، وأنهم شاركوا أنصار “بي كا كا” في الاعتداء عليه.

وأضاف أن الشرطة اعتقلته بعد الحادث واقتادته إلى 3 مراكز أمنية، للتحقيق معه، ثم حبسته في زنزانة منفردة لمدة 7 ساعات، وقام عناصرها بتصويره بعد تجريده من ملابسه.

وختم حديثه بتوجيه الشكر إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لاتصاله به من أجل الاطمئنان على صحته أمس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.