مشهد مؤلم تقشعر له الأبدان، سوري يخاطب جثّة طفلته بعد أن قضت أختناقاً في دوما وهذا ما قاله !!

9 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان

في مشهد مؤلم تقشعر له الأبدان، يخاطب مدنيٌ سوري جثّة طفلته البريئة التي قُتلت جراء هجوم النظام السوري بالسلاح الكيميائي على مدينة “دوما”، متوسلًا إليها كي تستيقظ من جديد.

وأظهرت تسجيلات مصورة، ضحايا المجزرة الكيميائية في “دوما” التابعة لغوطة دمشق الشرقية، ومعظمهم من الأطفال والنساء، مفتوحي الأعين، والزبد الأبيض يخرج من أفواههم وأنوفهم.

وفي إحدى التسجيلات المصورة، يظهر مدني سوري وهو يبكي فوق جثّة طفلته مناشدًا إياها أن تستيقظ، وهو يقول بحرقة: “سامحيني يا بابا.. قومي يا بابا جبتلك (أحضرت لكِ) شوكولاتة..”.

بينما يظهر في تسجيل آخر، والد طفل صغير وهو يبكي قائلًا: “الله يرحمك ويسامحك يا محمد”.

إعلان

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، أمس السبت، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة “دوما” آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

ونفذت قوات نظام الأسد 215 هجومًا كيميائيًا على مناطق سيطرة المعارضة منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011، حسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان ومصادر بالدفاع المدني في سوريا. ‎

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.