لهذه الأسباب تتمسك تركيا بصفقة “إس 400” رغم التهديدات الأمريكية

9 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
منظومة إس 400 الروسية للدفاع الجوي
منظومة إس 400 الروسية للدفاع الجوي

علق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على موسكو، بأن تركيا لن تتخلى عن شراء أنظمة “إس 400” الروسية

وأفاد “أردوغان”، خلال كلمةٍ له في أنقرة، إن شراء تركيا، لأنظمة “إس 400” الصاروخية “يثير القلق لدى البعض، لكن تركيا ستقرر مصيرها بنفسها، وهذا يخص مسائل ضمان الأمن أيضًا.

ومن جانبه، قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية الروسي، إيفان كونوفالوف، إن إصرار تركيا على إكمال الصفقة يرجع إلى عدة عوامل، أبرزها الخلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن سوريا، ودعم الولايات المتحدة للميليشيات التي تخوض تركيا ضدها عملية عسكرية واسعة في مدينة عفرين السورية.

كما أشار “كونوفالوف” في حديثٍ لوكالة “نوفوستي” الروسية إلى صعوبة تقديم أي طرف تنازلات للطرف الآخر، مضيفًا أنه إذا تنازلت تركيا عن شراء منظومة “إس-400” فإنها ستنتظر تنازلًا من جانب الولايات المتحدة.. وعلى ما يبدو فإن كلا الطرفين لن يقدما أي تنازلات، وهو ما يؤدي إلى توتر الموقف.

من جانبه، أشار الخبير العسكري الروسي، سيرجي سوداكوف، إلى أن تهديدات الولايات المتحدة لتركيا بفرض عقوبات عليها إذا أكملت الصفقة الروسية، ترجع إلى أن الولايات المتحدة تحاول احتكار سوق السلاح، حيث تقوم واشنطن لسنوات طويلة بتوفير معظم الأسلحة لدول “حلف الناتو”.

إعلان

يذكر أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد أعرب عن رفض بلاده لما وصفه بلغة التهديد بسبب اقتنائها منظومات الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، مشيرًا إلى أن القرار في هذا الشأن اتخذ قبل فرض عقوبات أمريكية جديدة على روسيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.