هكذا علق أسامة أبو زيد على صمت الفصائل الثورية إزاء مجازر دوما

8 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
أسامة أبو زيد
أسامة أبو زيد

شن أسامة أبو زيد المستشار السابق للجيش الحر اليوم الأحد هجومًا حادًا على الفصائل الثورية في سوريا جراء صمتها على المجازر التي تتم في دوما بالغوطة الشرقية.

‏وقال “أبو زيد” في تغريدة عبر حسابه تويتر “تلك الفصائل المدججة بالسلاح والتي تنتظر موعد ذبحها بحسب الجدول الزمني الروسي الإيراني والتي تجاهلت ما حصل من مذبحة في الغوطة الشرقية على امتداد شهرين و تتجاهل مجزرة دوما الكيماوية فصائل بلا هوية و لا قضية، و السلاح عندما تغيب قضيته ويتوه عن هدفه و مبادئه يصبح سلاح مرتزق”.

وقتل أكثر من 100 مدني أمس السبت وأصيب نحو 1000 آخرين بحالات اختناق جراء قصف طيران الأسد مدينة دوما بالغازات السامة.

وبث ناشطو دوما صورا لعشرات الأطفال والنساء تظهر عليهم علامات الموت خنقا جراء استنشاق الغازات السامة -يرجح أنها غاز السارين-.

وتزامن القصف بالغازات السامة مع قصف مكثف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، إضافةً لاستهداف المدينة بأكثر من 40 غارة جوية، ما تسبب بوقوع عشرات الضحايا بين المدنيين.

إعلان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.