فضيحة التحرش بالأطفال تطرق مجدداً باب الفاتيكان

8 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان

أعلنت دولة الفاتيكان عن اعتقال الأسقف كارلو ألبرتو كابيلا، المستشار السابق في السفارة الفاتيكانية في واشنطن، بتهمة حيازة وتداول مواد إباحية تتعلق بالأطفال.

وقال بيان صادر عن الدائرة الإعلامية في دولة الفاتيكان، إن الشرطة الفاتيكانية قد اعتقلت كابيلا على أراضي الدولة، بناءً على مذكرة توقيف صدرت عن رئيس السلطة القضائية في الفاتيكان جان بييرو ميلانو بعد تحقيقات أجرتها منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

وحسب البيان فقد استدعي الدبلوماسي الفاتيكاني من السفارة في واشنطن في أغسطس/آب الماضي إلى الفاتيكان ورفعت عنه الحصانة الدبلوماسية، بعد ورود إخطار من وزارة الخارجية الأمريكية، عبر القنوات الدبلوماسية، عن انتهاك محتمل لقوانين استغلال الأطفال في المواد الإباحية من قبل عضو في البعثة الدبلوماسية الفاتيكانية المعتمدة في العاصمة واشنطن.

وأشار البيان إلى أنه قد تم إيداع رجل الدين، السجن في زنزانة تابعة لثكنات الشرطة في للفاتيكان، بعد تنفيذ قرار الاعتقال، بانتظار خضوعه للتحقيق.

وقبل واشنطن، خدم الدبلوماسي السابق في سفارات الفاتيكان لدى هونغ كونغ والهند ولدى سكرتارية العلاقات مع الدول (وزارة الخارجية الفاتيكانية) كموظف رسمي حتى عام 2015 حين تم اختياره للالتحاق بالسفارة في الولايات المتحدة.

إعلان

وجاءت مذكرة اعتقال الأسقف كابيلا استناداً إلى القانون رقم 4 لعام 2013 الذي أصدره الفاتيكان، والذي يعالج جرائم استغلال الأطفال في المواد الإباحية، وحيازة المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال، ونشرها وترويجها.

ويعاقب القانون المذكور، حسب المواد 4 و10 و11، مرتكبي تلك الجرائم بعقوبات تصل إلى 12 عاماً، وبغرامة مالية تصل إلى25 ألف يورو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.