أقوى مقارنة لـ”فيصل القاسم” بين موقف أمريكا من صدام حسين وبشار الأسد

8 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
فيصل القاسم
فيصل القاسم

قارن الإعلامي فيصل القاسم، اليوم الأحد، بين موقف الولايات المتحدة من الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، ورئيس النظام السوري، بشار الأسد، وذلك في مسألة الأسلحة الكيميائية.

وكتب “القاسم” في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “أمريكا فبركت كذبة أسلحة الدمار الشامل للعراق كي تُسقط صدام حسين، وتغاضت عن استخدام (الأسد) لأسلحة الدمار الشامل ضد الشعب السوري”.

وأضاف: “أمريكا إذا أرادت استهداف نظام ما تخترع وتفبرك له التهم، وإذا لم ترد استهداف نظام ما تتجاهل الحقائق، لاحظوا كيف فبركت التهم لصدام وتجاهلت جرائم بشار”.

وقُتل أكثر من 100 مدني وأُصيب أكثر من ألف آخرون -غالبيتهم من النساء والأطفال- في هجمات صاروخية تحمل غازات سامة بدأت، منذ مساء أمس السبت وحتى صباح اليوم الأحد، على دوما.

رجَّح مستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب، توماس بوسرت، اليوم، إمكانية شنّ هجوم صاروخي ضد “نظام الأسد”، بسبب استخدامه للسلاح الكيماوي في دوما.

إعلان

وكانت القوات البحرية الأمريكية، وبتوجه مباشر من الرئيس، دونالد ترامب، شنَّت، في 8 أبريل/نيسان العام الماضي، ضربات بـ59 صاروخًا من ظراز توماهوك على مطار “الشعيرات” بريف حمص؛ ردًّا على مجزرة كيماوي خان شيخون.

المصدر: الدرر الشامية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.