أردوغان للغرب: لم نسمع صوتكم ضد الاسد كما سمعناه ضد غصن الزيتون

8 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
أردوغان
أردوغان

استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، ازدواجية الغرب وصمته أمام المجازر التي يرتكبها النظام السوري في الغوطة الشرقية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، في مؤتمر اعتيادي لفرع حزب العدالة والتنمية في ولاية وان شرقي البلاد.

وأضاف أردوغان: “للأسف استُشهد أطفال بالغوطة الشرقية، أين أنت أيها الغرب؟ لماذا لا نسمع صوتك الذي كنت ترفعه عندما نقتل الإرهابيين في عفرين؟”.

والسبت، قتل 78 مدنيا على الأقل وأصيب المئات، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة “دوما” آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

وأشار الرئيس التركي أن بلاده أحبطت المؤامرات التي تحاك ضدها من خلال عملتي “درع الفرات” و”غضن الزيتون” شمالي سوريا.

إعلان

وتعهد بالمضي قدما في القضاء على التنظيمات الإرهابية، وإفشال مخططات الجهات التي تستخدمها ضد بلاده.

ولفت أردوغان إلى أن أهالي إدلب ومنبج (السوريتين) يطالبون بدخول الجيش التركي إلى أراضيهم، “لأنهم يعلمون أن تركيا وجيشها يقفان إلى جانب المضطهدين وضد الظالمين”.

يذكر أن القوات التركية وفصائل تابعة للجيش السورى الحر تمكنتا خلال عملية “درع الفرات” من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي، بينها الباب وجرابلس، من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، في الفترة بين أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017؛ ما أتاح لآلاف المدنيين العودة إلى ديارهم.

كما تواصل تركيا عملية غصن الزيتون بمنطقة عفرين شمال غربي سوريا ضد التنظيمات الإرهابية، وقد تمكنت من تحرير مركز المدينة في 18 مارس/ آذار الماضي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.