الجيش التركي ينشئ أول نقطة مراقبة في حماة السورية

7 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش التركي ينشئ أول نقطة مراقبة في حماة السورية
الجيش التركي ينشئ أول نقطة مراقبة في حماة السورية

أعلن الجيش التركي اليوم السبت عن إقامة أول نقطة مراقبة له، ضمن إطار اتفاق خفض التوتر بمحافظة حماة في سوريا.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية بأن قافلة مؤلفة من 100 عربة عسكرية تركية توجهت اليوم إلى منطقة مورك في ريف حماة الشمالي، عبر محافظة إدلب، مرورا ببلدتي كفر لوسين وسرمدا ومدينتي معرة النعمان وخان شيخون.

وأشارت الوكالة إلى أن نقطة المراقبة الجديدة تبعد 88 كيلومترا عن الحدود التركية وثلاثة كيلومترات عن مواقع للجيش السوري وحلفائه في المنطقة.

ونشر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر القافلة التركية أثناء توجهها إلى مورك.

وسجل نشطاء معارضون من “المرصد السوري لحقوق الإنسان” وصول القافلة إلى مورك وبدء العمل على إنشاء نقطة المراقبة الجديدة، مضيفين أن القافلة تضم عشرات الآليات التي تحمل المدرعات والدبابات وناقلات الجند والمعدات والجنود.

إعلان

وأشار النشطاء إلى أن إنشاء أولى نقاط المراقبة للجيش التركي في محافظة حماة سبقته جولة استطلاعية نفذتها القوات التركية في الثاني من الشهر الجاري إلى المحافظة، تحت حماية مسلحي تنظيم “فيلق الشام”، وذلك بعد إنشاء نقاط مماثلة في محافظتي إدلب وحلب.

وفي سبتمبر 2017 أعلنت الدول الضامنة لمفاوضات أستانا، وهي روسيا وتركيا وإيران، عن التوصل إلى اتفاق على إنشاء مناطق خفض التوتر في سوريا بغية الإسهام في تسوية الأزمة.

المصدر: وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.