عملية أمنية تركية في مدينة تونجلي شرقي تركيا يسفر عنها القضاء على قيادي إرهابيّ كبير

6 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
عملية أمنية تركية في مدينة تونجلي شرقي تركيا يسفر عنها القضاء على قيادي إرهابيّ كبير

قتل مدني صايلجان، أحد قادة تنظيم بي كا كا الإرهابي المدرجين على “القائمة الحمراء” بعدما تمّ وضع جائزة لمن يلدي بمعلومات عنه قيمتها 4 ملايين ليرة (مليون دولار)، في عملية شنتها القوات الأمنية في مدينة تونجلي شرقي تركيا. وكان صايلجان، الذي حمل اسمًا حركيًّا “بانزر كمال”، هو الإرهابيّ الذي أصدر تعليمات الهجوم الذي استشهد فيه 7 جنود في مدينة إسكندرون الجنوبية قبل 3 ساعات من هجوم سفينة مافي مرمرة قبل 8 سنوات.

وقد شنّ جهاز الاستخبارات عملية مشتركة بالتعاون مع قيادة الدرك في مقاطعة بولومور في ولاية تونجلي التركية، أسفرت عن تحييد 7 إرهابيّين من عناصر بي كا كا. ووقع اشتباك قصير مع المجموعة الإرهابية المستهدفة في العملية التي شاركت بها مروحيات من طراز كوبرا.
جائزة مليون دولار

وكشفت التقارير أنّ صايلجان كان من بين الإرهابيين الذين تمّ القضاء عليهم ضمن العملية، وهو إرهابيّ حمل اسمًا حركيًّا “بانزر كمال” وأصدر تعليمات الهجوم بالصواريخ الذي نفذته عناصر من بي كا كا في إسكندرون عام 2010، لهذا وضعت السلطات التركية جائزة لمن يدلي بمعلومات عن مكانه بقيمة مليون دولار. وأضافت التقارير أنّ السلطات كانت تبحث عن صايلجان المتهم في 16 واقعة إرهابيّة بما فيها واقعة هجوم إسكندرون. وكان من بين الإرهابيين المحيدين الآخرين شخص يدعى جيهان قيت (30 عامًا) يحمل اسما حركيا “ماهر” ويتولى منصب صوري تحت مسمى “مسؤول القوات” وكان اسمه مدرجا في القائمة البرتقالية. فيما كان الآخرون مدرجين في القائمة الرمادية، وهم حيدر جول باسمه الحركي “باران” ومحمد ريبر تشتين باسمه الحركي “سورو آمد” وما شاء الله مالازجرت باسمه الحركي “هارون منذر”.
هجوم يسبق حادث مافي مرمرة بثلاث ساعات

عثرت قوات الأمن خلال المداهمة على بندقيتين من طراز إم-16 و5 بنادق كلاشينكوف و7 قاذفات صواريخ آر بي جي، وأشارت التقرير إلى أن صايلجان هو الإرهابي الذي أصدر تعليمات الهجوم بالصواريخ على قيادة الدعم البحري في إسكندرون قبل 3 ساعات من الهجوم الإسرائيلي على سفينة مافي مرمرة التي كانت تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة أواخر شهر مايو/أيار عا 2010؛ إذ نفذ الجنود الإسرائيليون ذلك اليوم الهجوم على السفينة ليستشهد 9 مواطنون أتراك كانوا متطوعين على متن السفينة، فيما كان إرهابيو بي كا كا قد نفذوا هجوما في إسكندرون قبل هجوم مافي مرمرة بثلاث ساعات أسفر عن استشهاد 7 جنود، وهو ما أثار حينها تساؤلات حول علاقة بي كا كا بإسرائيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.