تركيا تعلن عن الهدف من وراء المعبر الحدودي الجديد مع سوريا

5 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
شاحنات في معبر باب الهوى
شاحنات في معبر باب الهوى

قررت تركيا فتح معبر حدودي جديد بين ولاية هاطاي جنوبي البلاد، وبين منطقة عفرين.

وأفادت السلطات التركية، بحسب ما أوردت صحيفة “يني شفق” التركية، الخميس، بأن الهدف من فتح هذه البوابة الحدودية الجديدة إلى عفرين، هو تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية المتوجهة من الأراضي التركية إلى المنطقة، و “المضي قدمًا في إعمار ما دمرته الأيدي الإرهابية في عفرين”.

وأضافت الصحيفة: “البوابة الحدودية الجديدة تحمل أهمية استراتيجية مستقبلًا من حيث أنها في حال انتهاء الحرب السورية الدائرة الآن ستصبح بوابة “غصن الزيتون” الجديدة أقصر طريق تجاري للوصول إلى حلب”.

ومن المقرّر أن يكون موقع المعبر الحدودي الجديد في قرية “حمام” الحدودية التابعة لبلدة “قوملو” بولاية هطاي.

وسيبعد المعبر الحدودي والذي تقرّر إطلاق اسم “غصن الزيتون” عليه قرابة 10 كيلومترات فقط عن بلدة ومركز ناحية “جنديرس” ثاني أكبر بلدات عفرين.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.