الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي

5 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي
الدفاع الروسية: القضاء على إمكانية قصف دمشق من جانب الغوطة الشرقية نهائي

أعلن نائب قائد القوات البرية الروسية، الفريق سيرغي كورالينكو، أن الإرهابيين والمعارضة لا يستطيعون بعد اليوم إطلاق القذائف على دمشق من جانب الغوطة الشرقية.
وقال كورالينكو في كلمة أمام مؤتمر الأمن الدولي في موسكو: “بواسطة جهود المجموعة الخاصة التابعة لمركز المصالحة تم إخراج 17419 مسلحا من بلدات الغوطة الشرقية وإرسالهم إلى إدلب. ولأول مرة منذ 2012 دخلت القوات الحكومية جوبر وحرستا. وتم القضاء نهائيا على إمكانية قصف دمشق”.

وكان رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي، أعلن أن العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية ستنتهي في غضون أيام.

وقال رودسكوي، في مؤتمر موسكو السابع للأمن الدولي اليوم الأربعاء 4 أبريل/ نيسان: “اللاجئون الذين غادروا عبر الممرات الإنسانية قبل أيام، يعودون إلى البلدات والقرى في الغوطة الشرقية، ويجب أن تنتهي العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية في غضون أيام”.

وأفاد رودسكوي أنه تم القضاء على نحو 65 ألف مسلح نتيجة تعاون القوات السورية الحكومية مع روسيا وإيران.

وأضاف: “نتيجة عمليات القوات السورية الحكومية وبمساعدة روسيا وإيران، تم تحرير حوالي 113 ألف كلم مربع من التشكيلات المسلحة غير القانونية، و1245 بلدة سكنية. وتم القضاء على حوالي 65 ألف مسلح، وإزالة الألغام من 6.5 ألف هكتار من الأراضي، و1.5 ألف كيلومتر من الطرق، و17200 مبنى ومنشأة “.

إعلان

وأعلن رودسكوي أن هناك محاولات لطمس نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي أنعقد يومي 29-30 يناير/ كانون الثاني الماضي في سوتشي.

“سبوتنيك”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.