الادعاء الأمريكي يطلب سجن مصرفي تركي بسبب إيران

5 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الادعاء الأمريكي يطلب سجن مصرفي تركي بسبب إيران
الادعاء الأمريكي يطلب سجن مصرفي تركي بسبب إيران

طلب الادعاء الأمريكي من القضاء إصدار حكم بالسجن 20 عاما بحق المصرفي التركي محمد هاكان آتيلا المتهم بمساعدة إيران في الالتفاف على العقوبات الأمريكية.

وقال جانب الادعاء إنه “في الوقت الذي كانت فيه الولايات المتحدة ومجموعة من الدول الأخرى تعمل على اتخاذ إجراءات لحرمان حكومة إيران من تمويل نشاطاتها الخبيثة والفتاكة، كان آتيلا أحد اللاعبين الرئيسيين الذين عملوا على تقويض هذه الجهود”.

ووجهت إلى آتيلا في يناير الماضي تهمة التآمر مع تاجر الذهب الإيراني رضا ضراب المقيم في تركيا، وأشخاص آخرين لمساعدة إيران على التهرب من العقوبات الأمريكية من خلال صفقات غير شرعية في الذهب والمواد الغذائية.

وكان ضراب قد اعترف بذنبه وقدم إفادات ضد آتيلا، وكشف عن آلية لتقديم الرشاوى كانت تعمل “بمباركة” من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على حد زعمه.

ومن المقرر النطق بالحكم في قضية آتيلا يوم 11 أبريل الجاري.

إعلان

تجدر الإشارة إلى أن قضية آتيلا، الذي كان في وقت سابق نائبا للمدير العام لمصرف “خلق” (البنك الأهلي) التركي، تسببت بمزيد من التوترات بين الولايات المتحدة وتركيا، فقد اعتبر الرئيس أردوغان أن هذه القضية هي هجوم على الحكومة التركية بدوافع سياسية.

المصدر: رويترز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.