الجيش التركي يهرع لمساعدة مسنة من عفرين .. بهذه الطريقة

4 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش التركي يهرع لمساعدة مسنة من عفرين .. بهذه الطريقة

هرع عناصر القوات المسلحة التركية، لتقديم العون لمسنة تبلغ من العمر 89 عامًا في مدينة عفرين التي جرى تحريرها من قبضة الإرهابيين من خلال عملية غصن الزيتون.

وبعد أن لمح عناصر الجيش التركي المسنة زينب هزلمانو، التي تعيش برفقة شقيقها الذي يكبرها سنة في مدينة عفرين، ضمن طابور المدنيين المنتظرين لاستلام المساعدات، هرعوا وقدموا لها وجبات ساخنة وخبز دون الحاجة لأن تنتظر دورها.

ولم تستطع زينب حبس دموعها عندما شرعت في التعبير عن مشاعرها، وقالت ” دائمًا وثقت بالله، فلا أحد لي سواه وشقيقي الكبير المسن والفقير، وأدعو الله أن يرضى عنكم جميعًا”.

بدورهم أكد مسؤولون في الجيش التركي بأنه لا حاجة لأن تقف زينب في الطابور بعد اليوم، إذ سيعملون يوميًا على إيصال الطعام والخبز إلى منزلها.

إعلان

وكان الجيش التركي أعلن في 18 مارس/ آذار الماضي، السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من تحرير مركزها.

وأطلقت القوات المسلحة عملية “غصن الزيتون”، في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، لتحرير المنطقة من إرهابيي منظمة “ي ب ك/ بي كا كا”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.