ألمانيا لم تستقبل سوى نصف عدد السوريين الذين تعهدت بإعادة توطينهم

4 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
ألمانيا لم تستقبل سوى نصف عدد السوريين الذين تعهدت بإعادة توطينهم

أشار تقرير صادر عن صحيفة “دي فيلت” الألمانية إلى أن الحكومة الألمانية لم تستقبل عدد اللاجئين الذي تعهدت به في إطار عمليات إعادة التوطين الأممية.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، الأربعاء 4 نيسان، إن الحكومة الألمانية أعادت توطين 2700 شخص فقط من المناطق الفقيرة التي استقبلت لاجئين سوريين، وذلك منذ عام 2013، وبالتنسيق مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

فيما استقبلت 23500 لاجئ من الدول المجاورة لسوريا، في إطار برنامج منفصل أطلقته الحكومة الاتحادية عام 2013، وذلك وفقًا لرد وزارة الداخلية الألمانية على استفسار الصحيفة الألمانية.

وكانت ألمانيا تعهدت، منتصف 2017، للأمم المتحدة بإعادة توطين 40 ألف لاجئ سوري من المناطق الفقيرة التي تعاني أزمات جراء استقبال اللاجئين السوريين، على تتقاسمهم مع دول الاتحاد الأوروبي، كل بلد حسب حجمه وإمكانياته.

واعتبرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، حينها، أن استقبال 40 ألف لاجئ سنويًا لن يُثقل قارة فيها أكثر من 500 مليون نسمة، إلا أنه سيحل مشكلات دول أخرى أهمها اليونان وإيطاليا.

إعلان

ودخل الأراضي الألمانية ما يزيد عن 186 ألف طالب لجوء، عام 2017، بصورة “غير شرعية”، ما يزيد الفجوة بين عدد الواصلين وبين عدد أولئك الذين تعهدت برلين إعادة توطينهم.

وفي إطار برنامج منفصل، منحت السلطات الألمانية 23 ألف تأشيرة دخول مخصصة لاستقبال لاجئين السوريين ممن لديهم أقارب في ألمانيا، وفق أرقام الداخلية الاتحادية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.