تسوية جديدة في القلمون الشرقي … تعرف على التفاصيل

3 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
تسوية جديدة في القلمون الشرقي تعرف على التفاصيل
تسوية جديدة في القلمون الشرقي تعرف على التفاصيل

تسوية جديدة في القلمون…

أفادت مصادر حكومية سورية بتوجه شبان عدد من البلدات في القلمون الشرقي إلى تسجيل أسمائهم لدى الجهات المعنية لتسوية أوضاعهم قبل انتهاء المدة المعلنة عشية الحسم العسكري.

 

تسوية جديدة في القلمون الشرقي تعرف على التفاصيل
تسوية جديدة في القلمون الشرقي تعرف على التفاصيل

 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر مطلعة أن شبان الرحيبة وجيرود في القلمون الشرقي سارعوا إلى تسجيل أسمائهم رغبة بتسوية أوضاعهم.

إعلان

وذكرت مصادر أهلية أن اجتماعا عقد في محطة تشرين الحرارية الأحد الماضي بين وفد حكومي وروسي من جهة، وآخر يمثل بلدات القلمون الشرقي تمحور حول الخدمات المقدمة لتلك المناطق ووضع الشبان المتخلفين عن الخدمة والفارين من الخدمة الإلزامية في الجيش السوري.

وطمأن الوفد الروسي الأهالي أن لا خوف من المصالحة، وتم منح مهلة تنتهي يوم غد الأربعاء للرد، في حين أشارت صحيفة “الوطن” السورية، إلى أن المهلة قد لا تكون أخيرة وقد يجري تمديدها على غرار ما حصل في دوما.

ووفقا للمصادر الأهلية، فإن شروط الحكومة السورية تتضمن المطالبة بتسليم السلاح للجيش، والقبول بـ”المصالحة وتسوية الوضع”، أو الخروج نحو وجهة تركت لهم الحرية في اختيارها.

ورجح بعض المراقبين أن يرفض قادة المسلحين في بلدات الضمير والرحيبة وجيرود وغيرها، عرض المصالحة، كما رفضوها في مرات سابقة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.