السورية لحقوق الإنسان: 1096 حالة اعتقال تعسفي في الغوطة خلال آذار 2018

3 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
السورية لحقوق الإنسان: 1096 حالة اعتقال تعسفي في الغوطة خلال آذار 2018
السورية لحقوق الإنسان: 1096 حالة اعتقال تعسفي في الغوطة خلال آذار 2018

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها اليوم، إن ما لا يقل عن 1096 حالة اعتقال تمَّ تسجليها في آذار 2018، مؤكدة أنَّ آذار شَهدَ حملات دهم واعتقال جماعي موسعة قامت بها قوات النظام واستهدفت بها المدنيين من أبناء مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بشكل رئيس مدن (حرستا، زملكا، عربين، جسرين، حزة، كفر بطنا) التي سيطر عليها النظام مؤخراً، وشملت الاعتقالات المدنيين في أماكن وجودهم في تلك المدن أو في مراكز الإيواء الجماعية بريف دمشق ولم تستثنِ النساء والأطفال بحسب التّقرير.

قدّم التَّقرير حصيلة حالات الاعتقال التَّعسفي في آذار، حيث سجَّل ما لا يقل عن 1096 معتقلاً، منهم 1037 على يد قوات النظام، بينهم 32 طفلاً، و108 سيدة، بينما اعتقلت قوات الحماية الشعبية 12 شخصاً، بينهم 2 طفلاً، و1 سيدة. واعتقل تنظيم الدولة 21 شخصاً، بينهم 4 طفلاً، و1 سيدة، فيما اعتقلت هيئة تحرير الشام 19 شخصاً جميعهم من الرجال. واعتقلت فصائل الثوار 7 أشخاص جميعهم من الرجال أيضاً بحسب التقرير.

كما استعرضَ التَّقرير توزُّع حالات الاعتقال التعسفي حسب المحافظات، حيث تصدَّرت دمشق وريفها بقية المحافظات بـ 749 حالة اعتقال.

وأشار التَّقرير إلى ما لا يقل عن 166 نقطة تفتيش ومداهمة نتج عنها حالات حجز للحرية متوزعة على المحافظات، كان أكثرها في محافظة ريف دمشق، بينما تصدَّرت قوات النظام الجهات المسؤولة عن المداهمات تليها هيئة تحرير الشام.

طالبَ التَّقرير مجلس الأمن الدولي بمتابعة تنفيذ القرارات رقم 2042 و2043، والقرار رقم 2139 القاضي بوضع حدٍّ للاختفاء القسري، وأوصى مجلس حقوق الإنسان بمتابعة قضية المعتقلين والمختفين قسرياً في سوريا وتسليط الضوء عليها في الاجتماعات السنوية الدورية كافة، والتعاون والتَّنسيق مع منظمات حقوق الإنسان المحلية الفاعلة في سوريا.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.