رئيس الأركان التركي: “غصن الزيتون” قدوة في الإنسانية

1 أبريل 2018آخر تحديث :
إعلان
رئيس الأركان التركي: “غصن الزيتون” قدوة في الإنسانية

قال رئيس الأركان التركية خلوصي أكار، الأحد، إن عملية “غصن الزيتون” تجري بشكل سيجعلها قدوة لدول العالم في الإنسانية والقيم العسكرية.

جاء ذلك في تصريحات له خلال جولة تفقدية أجراها لوحدات عسكرية في ولاية هطاي الحدودية (جنوب)، حسب بيان أصدرته رئاسة الأركان التركية.

وأكد أكار أن عملية “غصن الزيتون تتواصل في إطار القانون الدولي ومبادئ مكافحة الإرهاب، بما في ذلك الأسلحة والذخائر المستخدمة”.

وشدد على أن “غصن الزيتون تستهدف فقط الإرهابيين والمواقع العسكرية والأسلحة والآليات التابعة لهم، ولا تستهدف بأي حال المدنيين والبيئة والمواقع الأثرية والثقافية؛ فهم يتمتعون بالحصانة لدى القوات المسلحة التركية”.

وتابع: “جميع أنشطة غصن الزيتون تجري بشكل يجعلها قدوة لبقية دول العالم في الإنسانية وإلتزام القيم العسكرية”.

إعلان

وأشار إلى أن “العملية ركزت على تطهير عفرين خاصة مناطقها المأهولة، من المتفجرات والألغام التي زرعها الإرهابيون، ومساعدة المدنيين السوريين الذين تعرضوا لكافة أشكال الظلم والقمع من الإرهابيين على العودة لمنازلهم، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان أمن أرواحهم وممتلكاتهم”.

وأوضح أن القوات المسلحة التركية تتعاون مع الهيئات العامة المختصة من أجل توصيل المساعدات وتوفير الخدمات الصحية للمدنيين.

وهنأ أكار عناصر القوات المسلحة التركية على ما أبدوه من بطولة وتضحية خلال العملية.

وأفاد البيان بأن قائد القوات البرية ياشار غولار، وقائد القوات الجوية حسن كوتشوك أقيوز، وقائد الجيش الثاني إسماعيل متين تمال رافقوا أكار خلال جولته.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكنت القوات المشاركة في عملية “غصن الزيتون” من تحرير كامل منطقة عفرين من الإرهابيين، بعد حوالي شهرين على انطلاق العملية، وشرعت في أعمال تمشيط وتفكيك مخلفاتهم، وتأمين عودة الأهالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.