طلاب جامعة تركية يخترعون”صاروخ” كمشروع لتخرجهم

30 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
طلاب جامعة تركية يخترعون”صاروخ” كمشروع لتخرجهم

طور طلاب جامعة سلجوق التركية الواقعة بمدينة قونية ، صاروخًا محليًّا مطورّا بإمكانه الوصول لمسافة 3000 قدم. والذي سُمي بـ” Tugra-11″.

مشروع التخرج هذا والذي أجراه طلاب كلية الهندسة بجامعة سلجوق، كان قد بدأ العمل به في عام 2016 عبر مجموعة تضم 10 طلاب، ليصل فيما بعد عدد الطلاب المشاركين في مشروع التخرّج الآن إلى 16 طالبًا وطالبة ينتمون إلى جمعية تكنولوجيا الفضاء بالكلية نفسها.

وقدم “ألتن بيردان ميناز” الطالب بكلية الهندسة الميكانيكة بجامعة سيلجوق ورئيس فريق مشروع التخرج، تعريفًا عن الصاروخ” Tugra-11″ ومميزاته، مؤكدًا أن الصاروخ قادر على الوصول إلى مسافة 3 آلاف قدم.

كاشفًا عن استخدامهم أجهزة استشعار الضغط الإلكترونية لقياس ارتفاع ضغط الهواء، ومضيفًا إنه وبعد أن يبدأ الصاروخ في الانخفاض من أعلى مستوى، يمكن السيطرة عليه بواسطة مظلة مربوطة بمحرك مدفوع بنظام الإنقاذ بالصاروخ.

وأشار ميناز، إلى فعالية الصاروخ في تحقيق النتائج المرجوة منه، بقوله إن الصاروخ أعطى البيانات والمؤشرات اللازمة والضرورية أثناء التحليق والهبوط من خلال التواصل المستمرّ مع الصاروخ، والذي مكنّهم من رؤية البيانات عبر الحاسوب في نفس الوقت.

إعلان

كما كشف ميزة أخرى مهمة عن الصاروخ، وهي أنه وعلى عكس الصواريخ السابقة، عند إطلاق النار، يتمتع بنظام الإشعال اللاسلكي، والذي بدوره يُعد أكثر أمانًا حسب ما قاله ميناز، ويضمن إشعال حتى مسافة 500 متر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.