إنتهاء أعمال ترميم البازار الكبير أقدم وأكبر سوق في العالم

30 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
إنتهاء أعمال ترميم البازار الكبير أقدم وأكبر سوق في العالم

شارفت أعمال ترميم سطح السوق المسقوف المعروف باسم البازار الكبير المستمرة على قدم وساق على الانتهاء، إذ المخطط لها أن تنتهي بحلول شهر نيسان/أبريل القادم.

وتبلغ مساحة سطح السوق حوالي 39.000 متراً مكعباً ويغطي واحد من أقدم وأكبر سوق في العالم، وقد استغرقت أعمال الترميم حوالي العام ونصف العام حيث اهتم القائمون على الأعمال بالجانب الجمالي للترميم والبيئي إضافة إلى الجانب المعماري.

وعليه، تم نزع كل التشوهات البصرية من أسلاك وصحون لاقطة ومكيفات، مما جعل سطح البازار يزدان بلونه الأحمر القرميدي كما تبينه الصور المأخوذة حديثاً.

وبين رئيس بلدية حي الفاتح، مصطفى دمير أنه جرى استخدام الألياف البصرية للاستغناء عن أية كابلات عشوائية.

وقال: “البازار المسقوف بازار عتيق.. لكن لا مانع من دعم التاريخ بالتقنيات الحديثة”.

إعلان

وتجري أعمال ترميم السطح نهاراً بينما أعمال ترميم شبكات المياه تجري ليلاً. وأشار دمير إلى أن أعمال الترميم اتخذت فيها كل الإجراءات لتلافي الإضرار ببنية السوق التاريخية.

وأوضح بقوله: “خلال أعمال التنقيب، قمنا بفحص ودراسة كافة البنى والقنوات الموجودة التي أنشأت في العصر العثماني، باستخدام تقنيات خاصة وروبوتات”.

هذا وقد بني السوق المسقوف عام 1455، بُعيد فتح القسطنطينية على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، بهدف تطوير وتوسيع التجارة في ميناء المدينة الذي كان يقع على مرمى حجر منه. علماً أن عمر سقف البازار يبلغ حوالي 233 عاماً.

واليوم، يتكون البازار من 61 شارعاً مغطى تتجاور فيها أكثر من 4000 دكان وحانوت تستقطب أكثر من 400.000 زائر كل يوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.