طالبات يقرأن في المزارع للتشجيع على المطالعة

29 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
طالبات يقرأن في المزارع للتشجيع على المطالعة

بين أزهار الأشجار وأنغام طنين النحل، وبعيدا عن الهواتف والإنترنت، قامت مجموعة من الطالبات في جامعة “إغدير” التركية، بقراءة الكتب بهدف التشجيع على المطالعة، ولفت الأنظار إلى جمال الطبيعة، والتخفيف من الإدمان على التكنولوجيا.

وتهدف الطالبات إلى تشجيع الناس على الابتعاد عن الأماكن المغلقة، والاندماج مع الطبيعة من خلال المشروع الذي أطلق عليه اسم “صديقي اقرأ كتابا” بولاية إغدير شرقي البلاد.

وقالت “طوبى جنكيز” مديرة السكن الحكومي، حيث تعيش الطالبات، إنهم أطلقوا المشروع المذكور للحد من الإدمان على التكنولوجيا والإنترنت، وتشجيع المجتمع على المطالعة.

وأضافت أنه “من خلال هذه الفعالية نشعر بجمال القراءة، ونقول من جهة أخرى إنها ليست محصورة بمكان أو زمان”.

ونوهت أنهم يهدفون إلى تعويد الناس المطالعة لمدة ساعتين كحد أدنى يوميا، بالإضافة إلى لفت الانتباه إلى الحياة في الطبيعة.

إعلان

وأشارت أنهم يخططون لإقامة أنشطة للجري في أماكن مختلفة لنشر ثقافة القراءة على نطاق أوسع في تركيا.

بدورها قالت الطالبة ديلان أيبولان التي شاركت في فعالية القراءة بمزرعة للمشمش، إنها ترى أن المشي والقراءة في الطبيعة ستكون لها انعكاسات إيجابية على المستوى الاجتماعي.

وأضافت أنها ترغب المشاركة في المشروع المذكور حتى يتشكل وعي لدى المجتمع حول ضرورة القراءة، والابتعاد عن شبكات التواصل الاجتماعي والإدمان على التكنولوجيا.

من جهتها قالت الطالبة الأخرى المشاركة في المشروع “سيراب أوجاق”، إن “هدفنا من المشروع هو قضاء وقت عبر القراءة بعيدا التقنيات. أهنئ جميع أصدقائي الذين دعموا هذا المشروع”.

وأضافت “قضينا وقتنا في البيئة الطبيعية.. كانت فعالية جميلة جدا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.