تصريح تركي رسمي جديد حول مدينة منبج السورية

29 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
نائب رئيس الوزراء التركي رجب أقداغ
نائب رئيس الوزراء التركي رجب أقداغ

أكد نائب رئيس الوزراء التركي رجب أقداغ، على ضرورة تطهير منبج (شمالي سوريا) من العناصر الإرهابية.

جاء ذلك في مقابلة على ناة “تي أر تي خبر” الرسمية، الأربعاء، قال فيها “إننا مضطرون للقيام باللازم من أجل حماية أمن حدودنا، وبيان مجلس الأمن القومي اليوم أكد ذلك العزم”.

وأكد ضرورة أن تفي الولايات المتحدة بعهودها المتعلقة بالمنطقة (منبج). وأشار إلى أن تطهير منبج من العناصر الإرهابيية عبر السبل الدبلوماسية سيكون مرتبطًا بموقف الولايات المتحدة.

وأضاف “هذا يمكن للولايات المتحدة الأمريكية القيام به، هم يخلونها ويطهرونها، وعكس ذلك فسيتم اتخاذ المطلوب”.

وبيّن أن إيجاد حل للمسألة عبر الحوار سيكون أفضل طريق سبيل.

إعلان

وحول منطقة عفرين المحررة من الإرهابيين بفضل عملية “غصن الزيتون”، أوضح أقداغ أن إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد”، والهلال الأحمر، ووقف الديانة، التركية تواصل تنسيق المساعدات الإنسانية في المنطقة.

ولفت إلى أن تركيا تحمي المدنيين من جانب في عفرين، وتقوم بأنشطة مكثفة من أجل إعادة بناء المنطقة مجددًا، من الصحة والتعليم والطاقة الكهربائية والمياه.

وفي وقت سابق اليوم، دعا مجلس الأمن القومي التركي في بيان له، إلى ضرورة إبعاد الإرهابيين الموجودين في مدينة منبج شمالي سوريا من المنطقة في أقرب وقت، محذرًا من أن أنقرة ستبادر باتخاذ ما يلزم تجاههم.

و18 مارس/آذار الجاري، أعلن الجيش التركي تحرير كامل قرى وبلدات منطقة عفرين من تنظيمي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين بفضل عملية “غصن الزيتون”.

وأطلقت القوات المسلحة عملية “غصن الزيتون”، في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، لتحرير المنطقة من إرهابيي منظمة “ي ب ك/ بي كا كا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.