لهذه الأسباب كان بإمكان ميسي تمثيل إسبانيا أو إيطاليا بدلاً من الأرجنتين !!

28 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

واجه ميسي إيطاليا وإسبانيا تباعاً بزي الأرجنتين في فترة التوقف الدولي في مارس 2018، لكنه كان من الممكن أن يكون في الجهة الأخرى في يومٍ من الأيام

سيكون ليونيل ميسي في التشكيل الأرجنتيني قبل مواجهة إسبانيا يوم الثلاثاء 27 مارس 2018، والتي ستجمع بين المنتخبين في إطار استعداداتهما لكأس العالم.

لن يكون هذا اللقاء الأول لوصيف 2014 في التجمع الدولي الحالي، حيث أنه قابل إيطاليا يوم الجمعة 23 مارس 2018 وانتصر عليها بهدفين نظيفين، أما اللاروخا فقد واجهوا في نفس اليوم ألمانيا بطلة العالم، وانتهت المباراة بينهما بالتعادل إيجابياً بهدفٍ لكل فريق.

شهدت قائمة التانجو في مواجهة الآتزوري التي كانت في مانشستر تواجد ليونيل ميسي، لكنه لم يشارك بسبب شكوته من الإصابة، ومن الممكن أن يشارك أمام إسبانيا في حالة تعافيه.

وقبل هذه المباراة القوية يطرح جول سؤالاً، وهو هل كان من الممكن أن يتواجد البرغوث في صفوف اللاروخا اليوم؟ أو في صفوف إيطاليا يوم الجمعة؟

إعلان

هل كان بإمكان ميسي اللعب لإسبانيا؟

كان هناك صراع على خدمات ليونيل ميسي في بداية مسيرته بين البلد التي ولد فيها “الأرجنتين”، وبين البلد التي أقام فيها والتي حمل جنسيتها بسبب ولادة جده فيها “إسبانيا”، وكان مكان مولد جد الأسطورة تحديداً في بالاجوار بإقليم كتالونيا، أما إيطاليا فقد خرجت من الصورة مبكراً.

عقب انتقال البرغوث لبرشلونة، قام المدير الرياضي للفريق في ذلك الوقت كارلس ريتشاك بالضغط على الاتحاد الإسباني لكرة القدم لتأمين مستقبل اللاعب مع اللاروخا، لكن هذا الأمر كان على عكس رغبة جوهرة الكتلان الذي كان يتطلع لتمثيل التانجو، وهو الأمر الذي دفع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لتنظيم مباراتين وديتين للمنتخب أقل من 20 عاماً في 2004، وهاتين المباراتين كانتا ضد باراجواي وأوروجواي، وتم استدعاء ميسي فيهما.

قدم البرغوث أداءً رائعاً خلال تلك المباراتين، وسجل ثلاثة أهداف للآلبيثيليستي، ثم خاض 16 لقاء بعد ذلك أحرز خلالها 16 هدفاً، فتم تصعيده من المنتخب تحت 20 عاماً، إلى الفريق الأوليمبي الذي تكون أعماره أقل من 23 عاماً.

كتب نجم برشلونة في كتابه ميسي، باتريوت “عندما كنت صغيراً توقغت استدعائي من قبل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لتمثيل المنتخب”، وتابع “لقد سُألت عن رغبتي في اللعب لإسبانيا، لكنني كانت دائماً أقول إنني أريد اللعب للأرجنتين لأنني أحبها، ولأن هذا القميص هو الوحيد الذي أحببت ارتداءه”.

واستطرد “كنت دائماً أحد مشجعي المنتخب الوطني، كنت أتابع المباريات على التلفاز لعدم استطاعتي الذهاب للملعب ومؤازرة الفريق من هناك”.

كان زميل ميسي السابق في برشلونة سيسك فابريجاس أحد أنصار قراره بتمثيل التانجو بدلاً من إسبانيا، على الرغم من إيمانه أن لاروخا خسر كثيراً من هذا القرار.

وفي تصريح سابق له قال متوسط ميدان تشيلسي “كان الأمر سيكون رائعاً إذا لعب ليو لإسبانيا”، وتابع “كنا سنفوز بألقابٍ أكثر، لكنه كان يشعر دائماً بانتمائه للأرجنتين، واعتقد أن قراره للعب لمنتخب بلاده كان رائعاً”.

هل كان بإمكان ميسي اللعب لإيطاليا؟

كان والدا ليونيل ميسي من أصل إيطالي، وقد حصل أسطورة برشلونة على جواز السفر الإيطالي بفضل جده الذي انتقل من ريكاناتي لمسقط رأس البرغوث مدينة روزاريو في 1883.

لا يوجد أي شئ يشير إلى محاولة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لإقناع نجم البلاوجرانا لتمثيل الآتزوري عندما كان صغيراً، وذلك بالرغم من صراع الإسبان والأرجنتينيين للحصول على خدماته في هذا الوقت.

من هم أشهر اللاعبين الذين يحملون الجنسيتين الإيطالية والأرجنتينية؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.