سوري يجمع أردوغان ومحمد الفاتح في لوحة واحدة

28 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
سوري يجمع أردوغان ومحمد الفاتح في لوحة واحدة

رسم المعلم السوري، بكري إسماعيل، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والسلطان محمد الفاتح في لوحة، تعبيرًا عن دعمه لتركيا في تطهيرها منطقة “عفرين” شمالي سوريا، من مسلحي تنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كا كا” الإرهابيين.

ويقيم إسماعيل البالغ من العمر31 عاما في مخيم “إصلاحية” للاجئين في ولاية غازي عنتاب جنوب شرقي تركيا.

وخلال حديثه للصحافيين، أشار إلى أنه تزوج في تركيا، ولديه طفلان، وأنه بدأ بممارسة الرسم كهواية قبل أن ينمي مواهبه، لافتا إلى أنه يعمل كمدرس رسم في مدرسة المخيم.

وقال إن فتح الجيش التركي لعفرين وتطهيرها من الإرهابيين، ألهمه فكرة رسم أردوغان إلى جانب السلطان محمد الفاتح، الذي فتح إسطنبول.

وقدم شكره للشعب التركي لاستقباله ومساعدته الشعب السوري، وفي مقدمته الرئيس أردوغان.

إعلان

والسبت الماضي، أعلن الجيش التركي تحرير كامل قرى وبلدات منطقة عفرين من تنظيمي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين بفضل عملية “غصن الزيتون”.

وأطلقت القوات المسلحة عملية “غصن الزيتون”، في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، لتحرير المنطقة من إرهابيي منظمة “ي ب ك/ بي كا كا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.