سوريون يأملون من تركيا والجيش الحر تحرير بلدتهم من الإرهاب

28 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
سوريون يأملون من تركيا والجيش الحر تحرير بلدتهم من الإرهاب

أعرب لاجئون سوريون في تركيا من سكان مدينة تل أبيض بمحافظة الرقة شمالي سوريا، عن أملهم أن تواصل القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر مسيرة النجاح بتحرير بلدتهم من براثن إرهاب تنظيم “ب ي د / بي كا كا”.

وقال عبد الهادي مطر، ويعمل مدرسا للغة العربية في مخيم “سليمان شاه” لاستضافة اللاجئين السوريين في بلدة آقجه قلعة بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، إن آمال السوريين قد تصاعدت بعد الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر في عملية غصن الزيتون بمنطقة عفرين.

وأشار مطر للأناضول أن آمال سكان تل أبيض السورية (المقابلة لبلدة “آقجه قلعة” التركية) منعقدة على القوات المسلحة التركية والسوري الحر، لتطهير أراضيهم من إرهابيي تنظيم “ب ي د / بي كا كا” الإرهابي.

ولفت أن التنظيم الإرهابي استولى على جميع ممتلكات سكان تل أبيض من منازل وحقول، واختطفوا أطفالهم واقتادوهم قسرا لتجنيدهم في صفوف التنظيم الإرهابي، وأن ما سبق دفع سكان هذه البلدة السورية للالتجاء إلى بلدة آقجه قلعة التركية الحدودية مع بلدتهم.

وأوضح أن نجاح عملية غصن الزيتون في عفرين، يعد خطوة مهمة على طريق تطهير الأراضي العربية من رجس الإرهاب، وقال: “في الوقت الذي تركنا فيه العالم كله وحيدين، أبت تركيا التي تربطنا معها روابط الدين والجغرافيا، تركنا وحيدين، وهبت لنجدتنا. لن ننسى ولن ينسى التاريخ أبدا هذه الشهامة التركية”.

إعلان

وتابع: “نأمل تطهير منبج وتل أبيض أيضا من الإرهاب والتنظيمات الإرهابية. نحن عاقدون العزم على العودة إلى ديارنا وإعادة بناء بلدنا، كما أننا نثق كل الثقة بالجيش التركي”.

أما هيام الجراد، وهي مدرسة في مخيم سليمان شاه منذ 3 سنوات، فشكرت تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان على كل ما قدموه للشعب السوري، وقالت: “لقد فتحت تركيا أبوابها لنا في وقت أغلق فيه الجميع أبوابه في وجوهنا”.

كما شكرت الجراد الجيش التركي على التضحيات الكبيرة التي قدمها خلال عملية غصن الزيتون “التي اقتلعت جذور الإرهاب من عفرين”، معربة عن أملها أن تجري القوات المسلحة عمليات عسكرية لتحرير تل أبيض وتطهير هذه البلدة الجميلة من رجس الإرهاب.

وكان الجيش التركي أعلن في 18 مارس / آذار الجاري السيطرة على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين، بعد أسبوع من تحرير مركزها.

وأطلقت القوات المسلحة عملية “غصن الزيتون” في 20 يناير / كانون الثاني الماضي بالتعاون مع “الجيش السوري الحر”، لتحرير المنطقة من إرهابيي منظمة “ي ب ك / بي كا كا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.