الأناضول” ترصد دمار وتهجير سكان مدينة بالغوطة الشرقية

27 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
الأناضول” ترصد دمار وتهجير سكان مدينة بالغوطة الشرقية

صورت وكالة “الأناضول” عبر طائرة بدون طيار (درون) مدينة عربين في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل النظام، التي تتعرض لقصف متواصل، وتهجير لسكانها رغم صدور قرار دولي بوقف إطلاق النار.

وأظهرت لقطات التصوير عدد قليل من الأشخاص على دراجات نارية ومركبات وشاحنات صغيرة، ومعهم بعض الأمتعة، وهم يغادرون مدينتهم التي تحولت إلى “مدينة ركام”.

وتعرضت مباني المدينة لأضرار كبيرة جراء قصف النظام السوري وحلفائه، وشوهدت الشوارع مدمرة ومملوءة بالغبار.

كما ظهرت بعض الأحياء مدمرة بالكامل، وشوهدت مآذن ما بين 3 و4 مساجد شاخصة لم تتضرر، ومسجد آخر مدمر بالكامل، وإحدى المآذن ساقطة على قبة مسجد.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بالإجماع، في 24 فبراير/شباط الماضي، بوقف لإطلاق النار لمدة 30 يوماً، ورفع الحصار، غير أن النظام لم يلتزم بالقرار.

إعلان

وفي مقابل قرار مجلس الأمن، أعلنت روسيا، في الـ26 من الشهر نفسه، “هدنة إنسانية” في الغوطة الشرقية، تمتد 5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه بالفعل مع استمرار القصف على الغوطة.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق “خفض التوتر”، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة في 2017.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.