شرطة أعزاز تنشط في عفرين للقبص على اللصوص

24 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
شرطة إعزاز
شرطة إعزاز

بدأت مديرية أمن أعزاز شمالي حلب، التي تديرها المعارضة، حملة، من أجل القبض على اللصوص الذين سرقوا المحال التجارية والمنازل، عقب تحريرها من إرهابيي “ب ي د/بي كا كا” في إطار عملية غصن الزيتون.

وأكد مدير أمن مدينة أعزاز، أحمد زيدان، أنّ قوات الشرطة، شددت رقابتها ودورياتها من أجل الحد من السرقات التي وقعت عقب تحرير مدينة عفرين من الإرهابيين، والوصول إلى المسروقات والقبض على اللصوص.

وأشار زيدان إلى أنهم عثروا على قسم كبير من المسروقات، من خلال نقاط التفتيش التي أقاموها.

وقال: “نتّبع الأساليب اللازمة من أجل معرفة المالكين الحقيقيين للأغراض المسروقة” مبينا أنّ المسروقات تشمل سيارات وأجهزة كهربائية وإلكترونية وأموال وأشياء أخرى.

تجدر الإشارة أنّ الشرطة الحرة المدربة من قبل تركيا، تتولى حفظ الأمن في مناطق درع الفرات، بعد تحريرها من داعش.

إعلان

والأحد الماضي، سيطرت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر على مدينة عفرين مركز المنطقة التي تحمل الاسم نفسه، وجميع النقاط المحيطة بها من الشمال والشرق والغرب بعد طرد إرهابيي “ب ي د/ بي كاكا”، في إطار عملية “غصن الزيتون” التي انطلقت في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.