اختبار كشف الكذب يكشف حقيقة علاقة ممثلة إباحية مع ترامب

23 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
اختبار كشف الكذب يكشف حقيقة علاقة ممثلة إباحية مع ترامب

كشف عن أن اختبار كشف الكذب خضعت له ممثلة الأفلام الإباحية الأمريكية ستورمي دانييلز، عام 2011، اثبت أنها “صادقة” في قولها إنها أقامت علاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت ستورمي “بثقة” في الاختبار الذي حصلت على نسخة منه شبكة سي بي إس نيوز الأمريكية، إنها مارست الجنس الكامل “بدون وقاية ” مع ترامب في 2006.

وينفي ترامب “بشدة” إقامة مثل هذه العلاقة، خاصة أنه كان متزوجا من ميلانيا منذ عام 2005.

ويطلب محامو الرئيس ترامب تعويضا ماليا من ممثلة الأفلام الإباحية بقيمة 20 مليون دولار، بعد خرقها لاتفاق يقضي “بعدم الكشف عن أية معلومات”، الذي تزعم هي أنه لم يعد “ساريا”.

وكانت ستورمي زعمت أنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب للمرة الأولى في مقابلة مع مجلة إن توتش عام 2011، ثم خضعت لاختبار كشف الكذب لصالح مجلة لايف&ستايل، لكن لم يتم الكشف عن نتيجته على الإطلاق، حتى حصول الشبكة الأمريكية على نسخة من تقرير الاختبار.

إعلان

وتعتمد الكثير من الولايات الأمريكية نتائج اختبار كشف الكذب كدليل إدانة في المحاكم.

وتقاضي ممثلة الأفلام الإباحية حاليا ترامب ومحاميه مايكل كوهين.

وقال كوهين إنه دفع لها 130 ألف دولار من ماله الخاص كي تبقى صامتة ولا تتحدث عن علاقتها السابقة مع ترامب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.