توضيح هام من إدارة الهجرة في إسطنبول بخصوص لم الشمل عائلات من معهم إذن عمل

20 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان

صدرت إيضاحات عن مديرية الهجرة في اسطنبول، بشأن حاملي إقامة “الدفتر الأزرق” (الإقامات القديمة) وأذونات العمل في الولاية التركية.

ونشر “منبر الجمعيات السورية” مساء الجمعة 16 آذار، إيضاحات حول اجتماع جرى بين المنبر، ومدير الهجرة في اسطنبول، حسين إلغورموش، الأربعاء الماضي. (شاهد الفيديو الهام نهاية الخبر)

وقال المكتب الإعلامي في المنبر لموقع عنب بلدي، إن الاجتماع ناقش مواضيع مختلفة، على رأسها إجراءات حصول حاملي “الدفتر الأزرق” على “كيمليك” وحالات لم الشمل وتفاصيل أذونات العمل.

إيضاحات أذونات العمل

وبشأن أذونات العمل، فـ “من كانت زوجته والأطفال في ولاية أخرى وقيدهم هناك، يستطيع لم شملهم بحكم وجود إذن العمل، أما إذا أبطل إذن العمل فلا يستطيع لم الشمل”.

إعلان

ومن لديه إذن عمل يوشك على الانتهاء، فعليه التسجيل للحصول على إقامة سياحية، “تجنبًا لاحتمالية عدم تجديد الإذن مرة أخرى، وعليه تحديث معلومات الإذن بعد استخراج الإقامة وتفعليه من جديد”.

وإذا انتهت مدة “إذن العمل” ولم يستخرج إقامة سياحية، فلن يستطيع الحصول على الإقامة إلا بعد سنة كاملة، ويبطل “إذن العمل” الإقامة في نظام المديرية حتى لو بقيت الإقامة معه.

وقدر مدير المنبر السوري، باسل هيلم، عدد السوريين الذين حصلوا على “كيملك” وحدثوا بياناتهم بحوالي 500 ألف سوري، مشيرًا إلى 250 ألفًا لم يحدثوا بياناتهم حتى اليوم.

وتشهد المديرية الموجودة في منطقة “كوم كابي” التابعة لبيازيد ازدحامًا “كبيرًا” بشكل يومي، في ظل كثرة أعداد المراجعين، الذين يصلون في وقت مبكر من فجر كل يوم، لإنهاء معاملاتهم في المديرية، وقد يؤجَّلون إلى أيام أخرى.

واحتلت اسطنبول المرتبة الأولى بعدد السوريين، بـ 484 ألفًا و810، لتأتي ولاية شانلي أورفة في المرتبة الثانية بـ 425 ألفًا و542، تتبعها هاتاي وغازي عنتاب وأضنة، من أصل أكثر من ثلاثة ملايين و200 ألف لاجئ، في جميع الولايات التركية، وفق الإحصائيات الرسمية.

ولفت هيلم إلى أن “السوريين في بعض المناطق ضمن الطرف الأوروبي، سيتمكنون من استكمال إجراءات كيملك في فرع جديد ضمن منطقة السلطان بيلي، الذي يفتح أبوابه الاثنين المقبل أمام المراجعين”.

واقترح “منبر الجمعيات” أن تخصص أيام للنساء وأخرى للرجال “لتجنب الإشكاليات”، وأن ينضم لفرع السلطان بيلي، جميع القاطنين في مناطق: الفاتح وشيشلي وكات هاني والمنطقة الآسيوية، على أن يراجع السوريون في بقية مناطق القسم الأوروبي فرع “كوم كابي”.

ومن المقرر إعادة تفعيل حجز المواعيد عبر الإنترنت، على أن تمنح على مدار 90 يومًا، للزوم تحديث معلومات جميع السوريين خلال ثلاثة أشهر، وسيتاح الموقع قريبًا، وفق المنبر.

أما السوريون الحاصلون على موعد من مخافر الشرطة، فعليهم التأكد من إرسال أسمائهم مع القوائم المجدولة عن طريق البلدية إلى مديرية الهجرة، وهذا يتيح حصولهم على “كيمليك” بموجب موعد المخفر.

وكانت دائرة الهجرة منعت استصدار “كيملك” للسوريين في إسطنبول بشكل نهائي، منذ مطلع العام الحالي، وطالبت من لا يملك البطاقة بالسفر إلى ولاية أخرى لاستخراجها والاستقرار في الولاية.

وتحدث سوريون في اسطنبول عن حملات تفتيش، وقيل إن الشرطة التركية احتجزت من لا يملك “كيملك” لنقله إلى ولاية أخرى، في ظل انتظار الآلاف من المخالفين قرارات جديدة لتصحيح أوضاعهم القانونية.

ننصحك بمتابعة الفيديو التالي من قناة تركيا بالعربي على يوتيوب ولا تنسى الاشتراك في القناة لنوافيكم بكل القرارات الجديدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.