تركيا تنتقد تصريحات متحدثة أمريكية حول الوضع في “عفرين”

20 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي
المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي

انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الإثنين، تصريحات نظيرته الأمريكية هيذر نويرت، بشأن الوضع في عفرين شمالي سوريا.

وقال أقصوي، في بيان، إن “السلطات الأمريكية لم تدرك بعد سبب وهدف وطبيعة عملية غصن الزيتون، أو أنها للأسف لا تريد أن تدرك ذلك”.

وأبرز أن “عملية غصن الزيتون هي حملة لمكافحة الإرهاب”.

وتابع: “العملية بالتأكيد لا تستهدف السكان المدنيين، على العكس تماما، تهدف العملية لإنقاذهم من قمع واستبداد التنظيم الإرهابي، بالإضافة إلى ذلك، تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين، وتم إيصال المساعدات الإنسانية إليهم”.

وشدّد أقصوي، أن الادعاء بأن العملية العسكرية ضد الإرهابيين في عفرين ستضر بالحرب على تنظيم داعش “لا يستند إلى أي أساس”.

إعلان

وأكّد أن “النهج الذي يلحق الضرر بالحرب على الإرهاب في سوريا هو استخدام مجموعة إرهابية ضد تنظيم إرهابي، وتجاهل فرض هذه المجموعة الإرهابية التي عززت أجندتها الانفصالية الأمر الواقع ميدانيا، وقيامها بتغييرات ديموغرافية”.

والأحد، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطرة القوات المشاركة في عملية “غصن الزيتون”، بشكل كامل، على مركز مدينة عفرين بريف محافظة حلب، شمالي سوريا، وتطهيرها من المجموعات الإرهابية.

وانطلقت العملية في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، استهدف خلالها الجيشان التركي و”السوري الحر”، المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار، قبل الإعلان الاحد عن تحرير المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.