إزمير التركية تعيد تجسيد حياة أبطال معركة “جناق قلعة”

20 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
إزمير التركية تعيد تجسيد حياة أبطال معركة “جناق قلعة”

أقامت بلدية ولاية إزمير، الاثنين، فعالية لإحياء الذكرى الـ 103 لمعركة “جناق قلعة” التي انتصرت فيها الدولة العثمانية على دول الحلفاء في 18 مارس/ آذار 1915.

وتضمنت الفاعلية التي أقيمت في ميدان كوناك بولاية إزمير، تجسيدًا لحياة الجنود إبان تلك الفترة، سواء في الملابس أو في الأسلحة المستخدمة والمعدات، بشكل ظهر محاكي تمامًا لتلك الفترة.

وشارك والي إزمير، إيرول أي يلديز، في إحياء الذكرى، وقام بتوزيع الحساء على المواطنين، في تجسيد لما كان يجري إبان المعركة، حيث كان يتم تزويع الحساء على الجنود المشاركين بنفس الطريقة.

وتحيي تركيا في 18 مارس/ آذار من كل عام الذكرى السنوية لانتصار الدولة العثمانية في معركة “جناق قلعة” عام 1915، ضد قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية، حاولت احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، لكنها باءت بالفشل.

وكانت المعركة التي وقعت بمنطقة “غاليبولي” في جناق قلعة (شمال غرب تركيا)، بمثابة تحول لصالح الأتراك حيث انتصروا فيها على قوات الحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى. وفقدت تركيا في 18 مارس/ آذار من عام 1915 عدد كبير من الشهداء، وقد أعلنت العديد من المؤسسات التعليمية إغلاق أبوابها ذلك العام نتيجة استشهاد جميع طلابها خلال المعركة.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.